معلومات عن المخترع الشهير توماس اديسون

كان توماس اديسون الذي عاش في الفترة من 1847 - 1931 مخترع ورجل اعمال امريكي اخترع العديد من الاختراعات الحديثة ، وكانت شركة اديسون إليكتريك شركة رائدة في مجال توصيل كهرباء DC مباشرة الى المنازل الناس ، وقدم توماس اديسون اكثر من 1000 براءة اختراع لمجموعة متنوعة من الاختراعات المختلفة ، والاهم من ذلك هو انه استخدم تقنيات الإنتاج الضخم لتكون اختراعاته متاحة بتكلفة منخفضة للاسر في جميع انحاء امريكا ، ومن اهم اختراعات توماس اديسون المصباح الكهربائي ، والفونوغراف ، وكاميرا الصور المتحركة ، والسيارات الكهربائية ومحطة الطاقة الكهربائية .

 

" لم تظهر اي من اختراعاتي عن طريق الصدفة ، فـ 1% بفضل الإلهام و 99% بالجهد والعرق " - توماس اديسون فى مقابلة 1929 .

 

توماس اديسون

 

حياة توماس اديسون المبكرة :
توماس اديسون ولد في ميلانو ، اوهايو في 11 فبراير 1847 ، وهو اصغر من سبعة اشقاء ، وكان والداه من الطبقة الوسطى ، على الرغم من انهم ليسوا اثرياء ، الا ان اسرته كافحت للانتقال إلى بورت هورون ، ميشيغان ، لم يحضر توماس اديسون سوى ثلاثة اشهر من التعليم الرسمي بسبب غضب معلميه من استجواباته المتكررة وعدم اتباعه للتعليمات ، وكان غير مهتم إلى حد كبير بالمدرسة ، وكان توماس اديسون يعلم نفسه بنفسه من خلال القراءة ، فقد قرأ كل الكتب التى كانت موجودة على رف المكتبة في سن 12 عام ، كان توماس اديسون يقرأ لإسحاق نيوتن ومع ذلك ، لم يكن توماس اديسون معجبا برياضيات نيوتن المعقدة ، وعزم على محاولة جعل العلم مفهوم اكثر بطريقة مبسطة .

 

وعندما كان توماس اديسون شاب حاول تجربة العديد من الوظائف الغريبة لكسب لقمة العيش ، وكان من بينها بائع للحلوى وللخضروات والصحف ، ونجح توماس اديسون في طباعة صحيفة غراند ترونك هيرالد وصحف اخرى له ، وشمل ذلك بيع صور بطله ابراهام لينكولن ، وكان ينفق دخله الإضافي على دراسة الكيمياء.

 

و للاسف ، فى سن مبكر ، تعرض توماس اديسون للصمم الشديد ، واصبح يعانى من الصمم بنسبة 90٪ الصم ، ورفض بعد ذلك اي علاج طبي ، وقال ان ذلك قد يؤثر على عملية تفكيره ، وتعايش مع الصمم ولم يرى انه اعاقة .

 

وشعر توماس اديسون بالراحة عندما استطاع ان ينقذ صبي صغير كان على مسار السكك الحديدية من ان يدهسه القطار السريع ، وكان توماس اديسون مدربا كمشغل تلغراف ، وعندما كان عمره 19 عاما ، انتقل توماس اديسون إلى لويسفيل فى كنتاكي للعمل كمشغل تلغراف لشركة ويسترن يونيون .

 

من طفولته كان توماس اديسون يحب التجارب خاصة بالمواد الكيميائية ، ومع ذلك ، فان هذه التجارب في كثير من الاحيان كانت تعرض توماس اديسون إلى صعوبات كثيرة ، فقد انفجرت تجربة كيميائية مرة واحدة على متن قطار ، وعندما كان يعمل في نوبة ليلية في ويسترن يونيون ، سربت بطاريات الرصاص الحمضية حامض الكبريتيك من الارض الى مكتب رئيسه ، وادى ذلك الى طرد توماس اديسون من العمل في اليوم التالي .

 

ومع ذلك ، كان توماس اديسون غير منزعج ، وعلى الرغم من طرده في ظروف صعبه ، الا انه كان قادرا على قضاء معظم وقته في العمل على الاختراعات ، وحصل توماس اديسون على اول براءة اختراع له في 1 يونيو 1869 لشريط الاسهم، وقد اكسبه ذلك في وقت لاحق مبلغا كبيرا .

 

في 1870 ، باع توماس اديسون حقوق التلغراف كوادروبلكس الى ويسترن يونيون مقابل 10000 دولار ، ووفر له ذلك الدعم المالي لانشاء مختبر بحثي مناسب ووسع تجاربه وابتكاراته ، وقد وصف توماس اديسون طرق اختراعه بانها اخذت منه الكثير من العمل الشاق ، وكرر التجربة الخطأ حتى نجحت الطريقة .

 

وبحلول عام 1877 ، كان توماس اديسون قد طور الفونوغراف وقد حظي هذا الامر باهتمام واسع النطاق ، وقد فوجئ الناس باجهزة التسجيل الصوتي الاولى ، وبسبب هذا الاختراع الفريد ، حصل توماس اديسون على لقب "معالج من مينو بارك" ، هذا الجهاز الذى اخترعه توماس اديسون في وقت لاحق تم ادخال تحسينات عليه من قبل الآخرين ، لكنه خطى خطوة كبيرة في انشاء اول جهاز تسجيل .

 

مع ويليام جوزيف حمر استطاع توماس اديسون انتاج اول مصباح كهربائي ، وكان نجاحا تجاريا كبيرا ، وكان تقدم توماس اديسون الكبير هو استخدام خيوط من الخيزران الكربوني التي يمكن ان تستمر فى الاضاءة اكثر من 1000 ساعة ، وفي عام 1878 ، اسس شركة اديسون للكهرباء للاستفادة من هذا الاختراع ، وتوقع توماس اديسون انه يمكن ان يجعل الضوء الكهربائي رخيص جدا ، وللاستفادة من نجاح المصباح الكهربائي ، عمل ايضا على توزيع الكهرباء ، وقد تمكنت محطة توليد الكهرباء الاولى من توزيع التيار المستمر إلى 59 عميلا في مانهاتن السفلى .

 

وكان توماس اديسون قادرا على تخزين مجموعة كبيرة من الموارد الطبيعية ، وكان هذا عاملا كبيرا في تمكين توماس اديسون من ان يكون ناجحا جدا في عصر الابتكارات .

 

خلال السنوات الوليدة لتوليد الكهرباء ، اصبح اديسون ضالعا في معركة بين نظامه الحالي DC ونظام التيار المتردد (البديل الحالي) الذي يفضله جورج وستنغهاوس .

 

اصبح هذا يعرف باسم "الحرب الحالية" وكان كلا الجانبين يرغبان فى إظهار تفوق نظامهم ، شركة توماس اديسون كانت تحاول ان تظهر مدى خطورة التيار المتردد .

 

خلال الحرب العالمية الاولى ، طلب من توماس اديسون ان يعمل مستشارا بحريا ، ولكن اديسون كان يريد فقط ان يعمل على الاسلحة الدفاعية ، وكان فخورا بانه لم يصنع اي اختراع يمكن استخدامه للقتل ، وقال انه يؤمن بشدة في اللاعنف .

 

" اللاعنف يؤدي إلى سمو الاخلاق ، وهو الهدف من كل تطور " - توماس اديسون

 

وكان توماس اديسون ايضا معجبا بالمفكر التنويرى توماس باين ، وكتب كتابا يشيد به في عام 1925 ، كما انه يشارك فى المعتقدات الدينية لتوماس باين - فلم يكن له دين معين ، ولكنه كان يؤمن في وجود آله خلق هذا الكون العظيم (الربوبية) .

 

توماس اديسون اخترع العديد من الاختراعات الهامة الاخرى والتى كان من بينها الكينيتوسكوب ، واخترع اول الصور المتحركة ، بعد وفاة زوجته الاولى ماري ستيلويل في عام 1884 ، غادر توماس اديسون مينلو بارك وانتقل إلى ويست اورانج، نيو جيرسي ، في عام 1886 ، تزوج توماس اديسون مرة اخرى من مينا ميلر .

 

في غرب اورانج ، اصبح صديقا لهنري فورد وكان مشاركا نشطا في نادي سيفيتان وشارك في القيام باشياء للمجتمع المحلي، وتباطأت وتيرة الاختراعات في سنواته الاخيرة ، لكنه كان مشغولا ، بمحاولة العثور على مصدر محلي للمطاط الطبيعي ، كما شارك توماس اديسون في عمل اول قطار كهربائي خروج من هوبوكين في عام 1930 .

 

طوال حياته ، كان توماس اديسون مهتما باتباع نظام غذائي صحي ، ويعتقد ان اتباع نظام غذائي جيد يمكن ان يلعب دورا كبيرا في تحسين صحتة ، وكان لديه ستة اطفال ، ثلاثة من كل زوجة ، وتوفى توماس اديسون بسبب مرض السكري في 18 اكتوبر 1931 .

مواضيع مميزة :