كيفية منع القطط من مهاجمة ذيلها

الكثير قد يتساءل لماذا تهاجم القطط ذيلها؟ في الواقع قد تكون مطاردة وعض الذيل ليس سلوكا غريبا لدى القطط فحسب، بل يمكن أن يسبب الألم والحاجة إلى العلاج الطبي، وقد تهاجم القطط ذيلها وتعضها لعدة أسباب، فيجب أن تعمل أنت والطبيب البيطري معا لمعرفة سبب السلوك، ولعلاج عض ذيل القطة، عليك معرفة السبب، فيمكن أن تتسبب العديد من الحالات في قيام القطط بعض ذيلها، بما في ذلك المشكلات الطبية والطفيليات بينما تقضم قطتك ذيلها من حين لآخر أثناء تنظيف نفسها، وإن القيام بذلك في كثير من الأحيان ليس سلوكا طبيعيا، ويمكن أن تؤدي الإستمالة المفرطة إلى تساقط الشعر والتهابات الجلد، لذا راجع الطبيب البيطري لتحديد السبب وعلاجه.

 

أعراض مهاجمة القطط ذيلها:
إذا كانت القطط تهاجم أو تعض ذيلها، فمن المرجح أن تراها تفعل ذلك، وتشمل العلامات الأخرى لمشكلة تشويه الذيل فقدان الفراء، والجروح في المنطقة، والجرب، والنزيف، وإذا رأيت مثل هذه الأعراض فحدد موعدا مع الطبيب البيطري، وإذا عضت القطط نفسها بقوة كافية لإحداث نزيف، فاطلب رعاية بيطرية طارئة.

أسباب مهاجمة القطط الذيل:

* أسباب جسدية:
قد تتسبب البراغيث في قيام القطط ببدء عض الذيل بشكل مفاجئ وسيقدم معظم الأطباء البيطريين علاجا للبراغيث كخطوة أولى للتعامل مع القطط التي تقضم الذيل ويمكن أن يعاني قضاض الذيل أيضا من مشاكل في كيس الشرج، أو الحساسية الغذائية، أو الصرع الحركي النفسي الذي يسبب النوبات، أو الكتل، أو السرطانات، أو التهاب المفاصل، أو أمراض المفاصل التنكسية، وسيقوم الطبيب البيطري بإجراء فحص شامل لمعرفة ما إذا كان السبب الجسدي هو السبب الجذري للسلوك.

 

* الأسباب السلوكية:
قد تعض القطط أيضا ذيولها لأسباب سلوكية وتشمل هذه الملل والتوتر وقلق الإنفصال والوسواس القهري، والتغييرات المفاجئة في بيئة منزلك مثل وجود شخص جديد في المنزل أو الإنتقال، ويمكن أن تسبب سلوكا توترا مثل مضغ الذيل وإذا لم يتم العثور على سبب جسدي، فاستشر الطبيب البيطري أكثر لتحديد المشكلات السلوكية التي قد تحدث في العمل.

 

علاج مهاجمة القطط الذيل:
بمجرد تحديد ما إذا كان عض الذيل مشكلة جسدية أو سلوكية، يمكنك تحديد كيفية علاجها مع الطبيب البيطري، وتتطلب المشكلات الجسدية عزل ومعالجة الحالة الجسدية الأساسية وقد تحتاج القطط إلى نظام غذائي جديد أو مضادات التهاب لإلتهاب المفاصل أو أدوية أخرى وبالنسبة للمشكلات السلوكية قد تتلقى القطط مضادات الإكتئاب أو العلاج السلوكي وقد تستجيب البسيسات المصابة بالملل وقلق الإنفصال بشكل جيد لزيادة التحفيز في بيئتهم، ويمكن للطبيب البيطري أن يوصي بأدوية عن طريق الفم أو موضعيا للتخلص من البراغيث أو الفطريات الموجودة على ذيلها أو حوله وقد يوصي أيضا بتجارب غذائية واتباع نظام غذائي مضاد للحساسية إذا كانت الحساسية الغذائية هي السبب في حكة بشرتها.

 

قلل التوتر وحافظ على نشاط القطط:
قد تبدأ القطط التي تشعر بالتوتر أو الملل في عض ذيلها، وتصاب بعض القطط باضطرابات الوسواس وتشويه الذات عند القلق، ولمنع قطتك مؤقتا من عض ذيلها وتفاقم أي عدوى جلدية سببتها قد يوصي الطبيب البيطري بارتداء طوق الإليزابيثي وإذا لاحظت أن القطط تقضم ذيلها، قم بإلهاءها بلعبة ولكن لا تعاقبها، لأن ذلك قد يجعلها أكثر توترا وأشرك قطتك في اللعب التفاعلي يوميا، وأطعمها وفقا لجدول زمني منتظم، ووفر لها الكثير من الألعاب لتلعب بها عندما لا تكون في المنزل لتقليل الملل والقلق إلى الحد الأدنى.

مواضيع مميزة :