من هو ونستون تشرشل ؟

السير ونستون تشرشل هو ذلك السياسي البريطاني والمؤلف، والمعروف باسم رئيس وزراء المملكة المتحدة خلال الحرب العالمية الثانية، وعاش ونستون تشرشل من 24 يناير 1965 وحتى 30 نوفمبر 1874 ، وكان ونستون تشرشل مشهور بمقاومته العنيدة لهتلر خلال احلك ساعات الحرب العالمية الثانية .

 

حياة ونستون تشرشل المبكرة :
ولد ونستون تشرشل في قصر بلينهايم، قرب اوكسفورد ، وولد لعائلة ارستقراطية لدوق مارلبورو ، وتربى من قبل الموظفين واصدقاء العائلة، ونادرا ما تحدث الى والده، وامضى ونستون تشرشل معظم طفولته في مدرسة هارو الداخلية، وكان ونستون تشرشل ليس افضل طالب، فكان ذات طبيعة متمردة وكان بطيئا من حيث التعلم ، لكنه على الصعيد الاخر متفوق في الرياضة .

 

وانضم الى الضباط المتدربين، وترك المدرسة، وذهب ونستون تشرشل الى ساندهيرست للتدريب كضابط، وبعد حصوله على عمولته، سعى ونستون تشرشل للحصول على اكبر قدر من الخبرة العسكرية النشطة، وتلقى ونستون تشرشل في مرحلة الشباب وظائف في كوبا وشمال غرب الهند ، وايضا قام بواجبات عسكرية وقام بالعمل كمراسل حرب ، وكسب المال الكبير من تقاريره عن القتال .

 

وفي عام 1899، استقال ونستون تشرشل من الجيش وسعي وراء مهنته كمراسل حرب ، وكان في جنوب افريقيا اثناء حرب البوير، واصبح من المشاهير لدوره في المشاركة في دورية الكشافة، وتم القبض عليه ثم الافراج عنه ، ورسميا كان ونستون تشرشل مدنيا في ذلك الوقت، وبعد هذه التجربة، واصل عمله كمراسل حرب .

ونستون تشرشل

دور ونستون تشرشل عام 1900 :
عاد ونستون تشرشل الى المملكة المتحدة في عام 1900 ووقف بنجاح كمرشح ضمن محافظين اولدهام، وبدأ ونستون تشرشل في جولة ناطقة مربحة ، حيث استطاع ان يحقق ثمنا باهظا لخطاباته ، وفي عام 1904، حدث لونستون تشرشل تحول كبير، وترك حزب المحافظين وقام بالانضمام الى الحزب الليبرالي ، والذي كان في كثير من الاحيان في وقت لاحق يسمى "طبقة الخائنين" ، واختلف ونستون تشرشل مع كمية متزايدة من سياسات المحافظين، بما في ذلك الحماية الجمركية ، وكان ونستون تشرشل ايضا يقدم بعض التعاطف لتحسين الرعاية الاجتماعية للطبقة العاملة ومساعدة الفقراء .

 

وفي الحزب الليبرالي، قدم ونستون تشرشل ارتفاع سياسي نيزكي، وقبل عام 1908، كان رئيس مجلس التجارة، وكان داعما اساسيا للويد جورج ، وكانت الميزانية وقتها شهدت نمو هائل حيث انه حققت الميزانية تحسن كبير في حياة الفقراء، وساعدت على معالجة عدم المساواة في المجتمع البريطاني ، فكان ونستون تشرشل دوما يقوم ما هي الفائدة من العيش، اذا كان لا يكون لديك هدف وسعى من اجل القضايا النبيلة وان تجعل هذا العالم المشوش مكانا افضل لاولئك الذين سوف يعيشون فيه من بعدك .

 

ومع ذلك، على الرغم من ان ونستون تشرشل كان ليبرالي، الا انه كان ايضا يقوم بمكافحة الاشتراكية بقوة ونقابات العمال المشبوهة، وخلال الاضراب العام، اتخذ ونستون تشرشل موقفا متشددا لهزيمة النقابات باي ثمن .

 

وفي عام 1911، كان ونستون تشرشل هو اللورد الاول للقوات البحرية - وهو المنصب الذي شغله في الحرب العالمية الاولى ، ومع اندلاع القتال في اوروبا، كان ونستون تشرشل احد الاعضاء الاكثر تشددا من مجلس الوزراء الذي كان يدافع عن التورط البريطاني في الحرب، وفي اغسطس 1914، تم تقسيم مجلس الوزراء الليبرالي مع بعض الاعضاء للذهاب الى الحرب في القارة، ومع ذلك، ساد رأي ونستون تشرشل، حيث انه اعترف بانه متحمس بشأن احتمالات تورطه في "الحرب العظمى" ، وذهب الى بلجيكا حيث حث مشاة البحرية الملكية الى الالتزام بالعمل في جميع انحاء مدينة انتويرب البلجيكية ، وتم انتقاد هذا القرار لهدر الموارد ، وقال آخرون انها ساعدت في حفظ موانئ القناة من الجيش الالماني المتقدم .

 

واستخدم ونستون تشرشل ايضا الاموال البحرية للمساعدة في تطوير دبابة ، فقد كان يشعر انه امر مفيدا في الحرب ، ومع ذلك، على الرغم من حرصه الهائل على الحرب، الا انه اعتبرت سياسة ونشتون تشرشل للحرب فاشلة، وكان مخطط ونستون تشرشل في حملة 1915 محاولة جريئة لضرب تركيا ولكن، للاسف، اثبت الفشل العسكري مع الآلاف من ضحايا الحلفاء ولم يأتي باي مكسب عسكري ، واستقال ونستون تشرشل من منصبه، وسعي للحصول على وظيفة في الجيش على الجبهة الغربية .

 

وبعد رؤية العمل ضئيل نسبيا على الجبهة الغربية، عاد ونستون تشرشل الى لندن، وجلس على مقاعد المعارضة قبل ان ينضم الى حكومة لويد جورج الائتلافية ، وفي عام 1917، قدم ونستون تشرشل كوزير الذخائر ، وكانت هذه الوظيفة تتطلب مهارات ادارية قوية لادارة الموارد المحدودة خلال الحرب ، واعتبر ونستون تشرشل وقتها وزير كفء وذات مهارة عالية .

 

وفي نهاية الحرب العالمية الاولى، كان ونستون تشرشل نشطا في محاولة لدعم الجيش الابيض الروسي ، والذين كانوا يحاولون مقاومة القوات الشيوعية التي كانت قد سيطرت على الاتحاد السوفيتي ، وفي عام 1924 عين ونستون تشرشل في منصب مستشار وزير المالية ، ووقتها قدم ونستون تشرشل قرار العودة ببريطانيا الى معيار الذهب الذي كان موجودا ما قبل الحرب، ولكن هذا ضر بالاقتصاد وادى الى فترة من الانكماش وارتفاع معدلات البطالة وانخفاض النمو، و اعترف ونستون تشرشل في وقت لاحق ان هذا كان اكبر اخطائه المحلية .

 

ساهم النمو المنخفض وانخفاض مستوى المعيشة الى الاضراب العام وذلك في عام 1926 ، وكان ونستون تشرشل سعى بفارغ الصبر للخروج من المهاجمين وهزيمة النقابات ، وخلال هذه الفترة اعرب ونستون تشرشل عن اعجابه لموسوليني لانه زعيم قوي ، وفي عام 1930 ، كان ونستون تشرشل من اشد منتقدي التهدئة وحث الحكومة على اعادة التسلح، وكان ونستون تشرشل غالبا هو الصوت الوحيد في الحديث عن خطر متزايد حيث كان يتحدث عن هتلر زعيم المانيا .

 

وبعد بداية غير ناجحة في الحرب العالمية الثانية، اختار مجلس العموم ونستون تشرشل لقيادة المملكة المتحدة في التحالف الوطني، وكان لونستون تشرشل دور فعال في الاصرار على بريطانيا في مواصلة القتال،  وعارض اصوات الاقلية في الحكومة التي تسعى لعمل اي اتفاق مع هتلر .

 

واثبت ونستون تشرشل زعيم الحرب براعته ، حيث اطلق خطبته الشهيرة والتي تركت بصمة كبيرة وساعدت على تجمع مهم للبلد التي وقفت وحدها خلال السنوات الصعبة في عامي 1940 و 1941 ، وهذه السنوات الاولى شهدت معركة بريطانيا والغارة ، حيث كان حينها غزو المانيا يبدو احتمالا .

 

ونستون تشرشل في عام 1940 خلال غارة جوية :
بعد دخول الولايات المتحدة في الحرب في عام 1942، كانت الازمة الحالية قد انتهت، وتيار الحرب بدأ بدوره، و بعد معركة العلمين، كان ونستون تشرشل قادرا على ان يقول لمجلس العموم "الان هذه ليست النهاية ، حتي انها ليست بداية النهاية، ولكنها، ربما، نهاية البداية " .

 

ومن عام 1943 فصاعدا قضى ونستون تشرشل المزيد من الوقت لادارة التحالف مع كلا من الاتحاد السوفيتي والولايات المتحدة والمملكة المتحدة، وشارك ونستون تشرشل في كثير من جوانب الحرب، واخذ مصلحة في جميع المجالات، وخاصة في بناء هبوط يوم النصر في نورماندي، كما ان ونستون تشرشل شارك ايضا في مؤتمرات مع ستالين و روزفلت والتي ساعدت في تشكيل الحرب وتسوية ما بعد الحرب، ومع المال الاميركي، لعب ونستون تشرشل  دورا في تجنب اخطاء الحرب العالمية الاولى حيث سعى الحلفاء الى تجنب تسوية قاسية واعادة بناء اوروبا المحتلة ، وكان ونستون تشرشل   قد ساعد في الترويج لعبارة "الستار الحديدي" بعد ان رأى الهوة المتزايدة بين الشرق الشيوعي واوروبا الغربية .

 

سنوات ونستون تشرشل الاخيرة :
بعد فوزه في الحرب العالمية الثانية، شعر ونستون تشرشل   بالصدمة لانه خسر الانتخابات العامة عام 1945 ،ولكن، في ظل المحافظين، عاد الى السلطة في انتخابات 1950 ، فقد تم قبوله من الكثير بالاجماع ما بعد الحرب ونهاية الامبراطورية البريطانية .

 

حصل ونستون تشرشل   على جائزة نوبل في الادب عام 1953 لسيطرته على الوصف التاريخي والسيرة الذاتية فضلا عن خطابه الرائع عن الدفاع عن القيم الانسانية ، وقرب نهاية حياته، اصبح ونستون تشرشل   فنان بارع، على الرغم من انه مر بسنوات صعبة في فترات التقاعد وكان يعاني من الاكتئاب ، وتوفي تشرشل في منزله في سن 90، صباح يوم الاحد 24 يناير 1965 ، وكانت جنازته اكبر جنازة دولية في العالم .

مواضيع مميزة :