ما هى قصة حياة بيتهوفن ؟

لودفيج فان بيتهوفن والذي عاش في الفترة من (1770 - 1827) وهو واحد من الملحنين الاكثر احتراما على نطاق واسع للموسيقى الكلاسيكية، ولعب بيتهوفن دورا حاسما في شكل انتقال الموسيقي الكلاسيكية إلى موسيقى رومانسية ، وقال بيتهوفن ان الموسيقى هي نوع من الوحي وهي أعلى من كل الحكمة والفلسفة .

 

حياة بيتهوفن الاولي :

ولد بيتهوفن في 16 ديسمبر 1770 في بون والتي هي الآن جزء من ألمانيا ، ومنذ سن مبكرة، اقدم بيتهوفن علي الموسيقى ، وكان أول معلم له هو والده الذي كان أيضا صارما للغاية ، فكثيرا ما تعرض بيتهوفن للضرب من والده لعدم ممارسة الموسيقي بشكل صحيح ، وفي مرة من المرات احتجت والدته على ضرب والده العنيف له ، لكنها تعرضت للضرب هي الاخري أيضا ، فكان بيتهوفن يفعل كل ما في وسعه لكي يصبح عازف بيانو كبير لكي لا تتعرض والدته للضرب.

ما هى قصة حياة بيتهوفن ؟


تم الاعتراف بموهبة بيتهوفن باعتباره عازف بيانو من الكونت فرديناند إرنست غابرييل فون والدستاين، ورعى بيتهوفن حتي انه مكنه من السفر إلى فيينا، حيث كان بيتهوفن محظوظا ، وكان قادرا على التعلم علي يد العظيم فولفغانغ أماديوس موزارت ، وكانوا هما الاثنين يحبون بعضهم البعض حتي مات موزارت
بعد ذلك ، وبعضها قضي بيتهوفن بعض الوقت مع المؤلف العظيم جوزيف هايدن، الذي علمه أشياء كثيرة .


وبدلا من العمل من أجل الكنيسة، اعتمد بيتهوفن على التبرعات الخاصة من مختلف المحسنين، والكثير منهم احيو موسيقاه كثيرا ، وكافح كثيرا للحصول على تمويل كاف ، فكان وضعه أكثر صعوبة من قبل لان والدته توفيت مبكرا ووالده كان مدمنا علي الكحول وكان بيتهوفن مسؤولا عن شقيقيه .


واعتبر بيتهوفن على نطاق واسع موسيقار كبير، على الرغم من ان عاداته كانت غير تقليدية للأوساط الاجتماعية فكان من الصعب عليه متابعة الكثير من قواعد السلوك الاجتماعي ، وقبول من حوله له بهذا الشكل اعطاه ثقة كبيرة في قدراته الخاصة، فكان يقول دوما انه هناك وسوف يكون دائما الآلاف من الأمراء، ولكن لن يكون سوي واحد فقط بيتهوفن .

 


وكان محقا ، فكانت موسيقى بيتهوفن أيضا غير تقليدية، وكان يقوم باستكشاف أفكار جديدة ويترك القديم على نمطه وشكله، وتسببت أفكاره الموسيقية الأكثر حرية والاستكشافية القطيعة مع نظيره من المدرسين الكلاسيكية امثال هايدن وساليري .

 


ولكن حدثت بعض الاشياء الغير متوقعة ، فأصيب بيتهوفن بالصمم وكانت مأساة بكل المقاييس وهنا قال ان الموسيقى هي الوسيط بين الحياة الروحية والحياة الحسية ، ومع ذلك، وعلى الرغم من الصمم والإحباط الا ان بيتهوفن كان لا يزال قادرا علي تأليف موسيقى من أعلى مستويات الجودة، وكان لا يزال قادرا على سماع الموسيقي داخليا وهذه من الاشياء السامية للغاية.

ما هى قصة حياة بيتهوفن ؟


وكان بيتهوفن من مؤيدي الحركة الرومانسية التي تجتاح أوروبا ، حتي انه قام بالذهاب لتكريس سيمفونية رائعة لنابليون ، الذي كان يعتقد بيتهوفن انه ذاهبا للدفاع عن المثل العليا للجمهورية الفرنسية، ومع ذلك، عندما اقدم نابليون علي طموحات الإمبراطورية المعروفة، ندم بيتهوفن علي احساسه اتجاهه.

 


وفاة بيتهوفن :
توفي بيتهوفن في 26 مارس، عام 1827 ، وكان السبب الدقيق للوفاة غير مؤكد، ولكن يعتقد أن تراكم التسمم بالرصاص قد لعب دورا في ذلك ، وقيل إنه أكثر من 10،000 شخص قد اصطف في الشوارع لجنازته، فبالرغم من ان كان لبيتهوفن مزاجه الصعب، الا انه على الرغم من ذلك كانت موسيقاه في بعض الأحيان تقدم رؤية جيدة لعامة الناس، وكان هذا بمثابة تقديرا لمساهمات بيتهوفن الفريدة في الموسيقى .

مقالات مميزة