قصة حياة هنري فورد رائد صناعة السيارات الاول

هو القائل: "العقبات هي تلك الأشياء المخيفة التي تراها عندما ترفع نظرك عن هدفك". لذلك لم يرفع نظره عن هدفه أبدًا حتى أصبح رائد صناعة السيارات الأول في أمريكا ... هو هنري فورد صاحب شركة فورد المشهورة عالميًا، وأحد رجال الأعمال البارزين في أمريكا، وصاحب الفضل في المساعدة في بناء اقتصاد أمريكا خلال السنوات الأولى الضعيفة في البلاد.

 

 

الميلاد والنشأة والزواج :
ولد هنري فورد في مزرعة عائلته في مقاطعة واين، بالقرب من ديربورن، ميشيغان في 30 يوليو عام 1863، ظهر نبوغه مبكرًا في سن ال 13 عامًا عندما أعطاه والده ساعة الجيب، فأخذها بعيدًا وأعاد تجميعها، الأمر الذي أعجب الأصدقاء والجيران، حتى أنهم طلبوا منه أن يقوم بإصلاح ساعاتهم أيضًا.

 

توقف فورد عن العمل في المزرعة عندما بلغ ال 16 عامًا، ثم انطلق ليتدرب مهنيًا في شركة لبناء السفن في ديترويت. في السنوات التي تلت ذلك، تعلم تشغيل وخدمة محركات البخار بمهارة، كما درس أيضًا مسك الدفاتر. في عام 1888، تزوج هنري فورد كلارا ايلا براينت، وأنجب منها ابنه أدسل، في عام 1893.

 

قصة حياة هنري فورد

 

هنري فورد وتوماس أديسون :
في عام 1890، تم تعيين هنري فورد كمهندس لشركة ديترويت أديسون. ثم تمت ترقيته لرئيس المهندسين في عام 1893 بسبب موهبته، وطوال الوقت، كان يضع هنري فورد خططه لتطوير العربات؛ ففي عام 1892 قام فورد ببناء أول عربات تجرها الدواب تعمل بالبنزين، وكان لها أسطوانات، ومحرك أربعة حصان. ثم في عام 1896 قام ببناء أول سيارة نموذجية له، فورد كوادريسيكل. وفي العام نفسه حضر اجتماعًا مع المديرين التنفيذيين في أديسون وقدم خططه للسيارات لتوماس أديسون. وقام ببناء نموذج ثان أفضل.

 

تم منح هنري فورد أول براءة اختراع له في عام 1899، ثم ترك فورد شركة أديسون للإضاءات لمتابعة أعماله في صناعة السيارات بدوام كامل.
شركة فورد للسيارات

 

بعد بضع تجارب في بناء السيارات والشركات، أنشأ هنري فورد شركة فورد للسيارات في عام 1903. ثم قدمت فورد نموذج T في أكتوبر 1908، وهي السيارة الأولى التي أصبحت في متناول معظم الأمريكيين، واستمر تطويرها حتى عام 1927، وتعرف أيضًا باسم "تين ليتزي".

 

كان نجاحها التجاري ضخم لمتانتها وبراعتها التي اشتهرت بها، لذلك حققت شركة فورد موتور مكاسب بنسبة 100٪ على مدى عدة سنوات. أسهم في ذلك أيضًا سعر السيارة البسيط وسهولة إصلاحها، حتى أصبح ما يقرب من نصف السيارات في أمريكا في عام 1918 من نموذج T.

 

 

هنري فورد وخطوط التجميع :
في عام 1913، أطلق هنري فورد تقنية جديدة وهي أول خط تجميع متحرك للإنتاج الضخم للسيارات، فاستطاع بذلك تخفيض الوقت الذي يستغرق لبناء سيارة من 12 ساعة إلى ساعتين ونصف، مما أدى بدوره إلى خفض تكلفة النموذج T من 850 دولار في عام 1908 إلى 310 دولار بحلول عام 1926. في عام 1914، عرضت فورد أن يصبح الأجر 5 دولار لمدة 8 ساعات عمل (ما يساوي 110 $ في عام 2011)، أي أكثر من ضعف ما كان يأخذه العمال في السابق، وكان ذلك وسيلة للحفاظ على العمال المهرة الموالين للشركة، وأصبحت فورد تشتهر برؤيتها الثورية : تصنيع السيارات الرخيصة بواسطة العمال المهرة الذين يكسبون أجور ثابتة وجيدة .

 

 

الفلسفة والعمل الخيري في حياة هنري فورد :
كان هنري فورد مسالمًا؛ فأثناء الحرب العالمية الأولى قام بتمويل سفينة سلام إلى أوروبا ، وفي وقت لاحق عام 1936، أنشأ فورد وعائلته مؤسسة فورد لتقديم المنح المستمرة للبحث والتعليم والتنمية. أما في مجال الأعمال التجارية، كانت شركة فورد تتقاسم الأرباح مع الموظفين الذين يظلوا مع الشركة لمدة ستة أشهر، والأهم من ذلك، الموظفين أصحاب السلوك الجيد، وفي الوقت نفسه، كانت "الإدارة الاجتماعية" للشركة تدرس جيدً سلوك الموظف عند قبوله في الشركة.  

 

 

هنري فورد واليهود :
على الرغم من ميول هنري فورد الخيرية، فإنه كان ملتزمًا بمعاداة اليهود، حتى إنه كان يدعم صحيفة أسبوعية، وهي صحيفة وديربورن المستقلة، التي عززت هذه الآراء. كما نشر هنري فورد عددًا من الكتابات المعادية لليهود، وكان من بينها كتيب "اليهودية الدولية: المشكلة الأولى في العالم" عام 1921، وقد تم منح هنري فورد الصليب الكبير من النسر الألماني، وهي أهم جائزة نازية تمنح للأجانب، عن طريق أدولف هتلر في عام 1938.

 

 

هنري فورد والدعاوي القضائية :
في عام 1998، اتهمت دعوى قضائية مرفوعة في نيويورك بولاية نيو جيرسي شركة فورد للسيارات بالاستفادة من العمل الجبري لألاف الأشخاص في أحد مصانع الشاحنات التابعة لها في كولونيا بألمانيا خلال الحرب العالمية الثانية. وكان رد الشركة أن المصنع كان تحت سيطرة النازيين، وليس مقر الشركات الأمريكية. ثم في عام 2001، أصدرت شركة فورد للسيارات دراسة وجدت أن الشركة لم تستفد من الشركة الألمانية، في الوقت نفسه وعدت الشركة بالتبرع بـ 4 ملايين دولار لدراسات حقوق الإنسان التي تركز على العبيد والعمل الجبري.

 

 

وفاة هنري فورد :
توفي هنري فورد بالقرب من فيرلين، عن عمر يناهز ال 83 عامًا إثر نزيف في المخ في 7 إبريل 1947 تاركًا وراءه اسم شركة عالمية حتى وإن فقدت سيطرتها على السوق إلا إنها كان لها تأثير دائم في التطور التكنولوجي والبنية التحتية الأمريكية الأخرى.

مقالات مميزة