يرجى تدوير جهازك إلى الوضع الرأسي

معلومات عن افعى المامبا السوداء بالصور والفيديو

كتب: نورليك
افعى المامبا السوداء تعتبر من بعض اخطر الافاعي السامة في العالم، وافعى المامبا السوداء هي اكبر افعى سامة في افريقيا وهي ثاني اكبر افعى سامة في العالم ، وافعى المامبا السوداء هي الافعى الكبيرة الشبيهة بافعى الكوبرا الملك ، وتم العثور على افعى المامبا السوداء في شرق افريقيا، من جنوب اثيوبيا الى جنوب غرب افريقيا .

 

 

خصائص افعى المامبا السوداء :

خصائص افعى المامبا السوداء البدنية

خصائص افعى المامبا السوداء البدنية

 

يبلغ طول افعى المامبا السوداء البالغة 2.5 متر (8.2 قدم) ويصل طولها الاقصى 4.5 متر (14 قدما) ، وتأخذ افعى المامبا السوداء اسمها من اللون الاسود الموجود داخل فمها، وافعى المامبا السوداء هي اسرع افعى تتحرك في العالم، فهي قادرة على التحرك بسرعة تصل الى 20 كيلومترا في الساعة (12.5 ميلا في الساعة) ، وتستخدم هذه الافعى سرعتها للهروب من الخطر، وليس في صيد الفرائس .

 

 

عادات افعى المامبا السوداء :
تعيش افعى المامبا السوداء في المقام الاول في الارض وعلى الرغم من انها لا تعتبر من الانواع الشجرية، الا انها يمكنها ان تعيش في الشجيرات والاشجار الصغيرة .

 

 

حمية وسلوك افعى المامبا السوداء :

افعى المامبا السوداء من الحيوانات آكلة اللحوم

افعى المامبا السوداء من الحيوانات آكلة اللحوم


افعى المامبا السوداء تقوم بقضاء ليال عديدة في ثقوب في الارض، وعادة ما تختبئ في الاعماق بين الصخور الساقطة او الاخشاب ، وهذه الاماكن تقوم افعى المامبا السوداء بالاختباء فيها اذا كانت تشعر بالخوف، او اذا قامت بمهاجمة اي مخلوق يعرقل طريقها ، وافعى المامبا السودا مثلها مثل كل الزواحف، هي من ذوات الدم البارد وتعتمد على الحرارة الخارجية للحفاظ على درجة حرارة جسمها .

 

ولذلك، فانها غالبا ما تجلس في الشمس خلال النهار، اما على فرع منخفض او صخرة، ومع ذلك، خلال فصل الصيف، قد تضطر افعى المامبا السوداء لتغطية جحرها اذا اصبح الطقس شديد الحرارة ، واذا تركت دون عائق، فان افعى المامبا السوداء تميل الى العيش في ازواج لفترات طويلة من الزمن .

 

وافعى المامبا السوداء هي من الثعابين النهارية التي تقوم بمطاردة الفريسة بكل نشاط ، وعند صيد الحيوانات الصغيرة، افعى المامبا الاسود تقوم بلدغة قاتلة واحدة ثم تتراجع، في انتظار سريان مفعول السم العصبي لشل الفريسة ، ولكن عند قتل الطيور نجد افعى المامبا السوداء تتمسك بفريستها لكي تمنعها من الطيران بعيدا .

 

وافعى المامبا السوداء تقوم بالسفر بسرعة عبر الاراضي او على طول فروع الشجر المنخفضة عند القيام بالصيد ، وافعى المامبا السوداء تكون قادرة على رفع رؤوسها حتى متر واحد فوق سطح الارض ويمكن ان ترفعها حوالي 50 سم فوق سطح الارض عند التحرك، وافعى المامبا السوداء لديها بصر جيد جدا ويمكن ان تضرب فريستها مثل القوارض والخفافيش والطيور والسحالي في لحظة كالبرق، وتترك سم قوي في جسم ضحيتها لانهاء حياتها بسرعة .

 

 

تزاوج افعى المامبا السوداء :
عادة ما يتم التزاوج بين افاعي المامبا السوداء في اواخر الربيع او اوائل الصيف ، وبعد التزاوج ذكر افعى المامبا السوداء يعود الى ارضه ، وتضع انثى المامبا السوداء ما بين 10 الى 25 بيضة، وعادة ما تكون عملية الوضع هذه في النباتات، فالتحلل من الغطاء النباتي يعطي الحرارة، مما يساعد على تدفئة البيض وتسريع الفقس، وقشر البيض يسمح للماء والاوكسجين في الوصول الى الاجنة النامية ، ويبلغ طول صغار المامبا السوداء عند الفقس حوالي 51 سم ويكون عادة اخضر اللون ، ويصبح مستقل على الفور، وفي غضون عام، يصل طوله الى 2 متر .

 

 

سم افعى المامبا السوداء :

افعى المامبا السوداء من اخطر الافاعي السامة

افعى المامبا السوداء من اخطر الافاعي السامة


افعى المامبا السوداء هي من بين العشر ثعابين الاكثر سمية في العالم، فسم افعى المامبا السوداء اقوى ثلاثة اضعاف من سم الكوبرا، واكثر حوالي اربعين مرة من سم افعى غابون ، وسم افعى المامبا السوداء يحتوي على سموم عصبية قوية المفعول كما انه سريع ايضا (يغير النشاط الطبيعي للجهاز العصبي) ويسبب للقلب تلف في عضلة القلب .

 

ولدغة افعى المامبا السوداء تفرز حوالي من 100 - 120 ملليجرام من السم في المتوسط، ومع ذلك يمكن ان توفر ما يصل الى 400 ملليجرام من السم، وفي الواقع ان من 10 - 15 ملليجرام قد يكون قاتل لشخص بالغ ، وتقوم افعى المامبا السوداء بحقن السم من خلال اثنين من الانياب الجوفاء الموجودة في الجزء الامامي من فمها، والسم يسبب الشلل السريع، ولدى افعى المامبا السوداء انزيمات في اللعاب تبدأ في هضم الفريسة قبل ان تصل حتى الى المعدة ويتم هضم معظم الفريسة في غضون ساعات قليلة .

 

اما عند لدغ البشر، فان الاعراض الاولية للدغة تكون الالم في منطقة اللدغة، وحتى ان لم يكن شديدا مثل لدغة ثعابين الهيموتوكسينز والتي سمومها تدمر خلايا الدم الحمراء ، الا ان الضحية يعاني لدغة المامبا السوداء بداية من الاحساس بالوخز في الاطراف، وتدلي الجفون، والعرق، والافراط في اللعاب وعدم التحكم في العضلات (وتحديدا الفم واللسان) ، واذا لم تحصل الضحية على العناية الطبية في اسرع وقت، فان الاعراض تتقدم بسرعة وتصل الى الغثيان، وضيق في التنفس، والارتباك والشلل .

 

وفي نهاية المطاف، يتعرض الضحية الى التشنجات، وفشل في الجهاز التنفسي والاصابة بالغيبوبة ويموت بسبب الاختناق الناجم عن شلل العضلات المستخدمة في التنفس، ومن دون علاج يصل معدل الوفيات 100٪، وهو اعلى معدل وفيات بين جميع الثعابين السامة في العالم .

 

 

مقالات مميزة