ماذا تعني حركات القطط ؟

تستخدم القطط مجموعة متنوعة من الإشارات كـ حركات الجسم، وتعبيرات الوجه، والأصوات لنقل رسالتها وتجنب المواجهات غير المرحب بها، ومن خلال تعلم كيفية فك حركات القطط، يمكنك تعميق روابط المودة معها وكذلك منع سوء الفهم والعدوان المحتمل، ولكن بالنسبة للكثيرين منا، فإن حركات القط تبدو وكأنها لغة أجنبية، ويصعب فهمها ولايزال من الصعب استيعابها، وهنا بعض سلوكيات الحيوانات التي تساعد في تفسير إشارات جسد قطتك.

 

عرض البطن :
إن حركات القطط أكثر دقة من حركات جسد الكلب وينشأ جزء من المشكلة عندما يأخذ الناس معرفتهم بالكلاب ويطبقونها على القطط، وحركات البطن من الممكن أن توضح الكثير من سلوكيات القط، فعندما تكون القطة راضية ومرتاحة، قد تمد وتدور ولكن في المواقف الأخرى، عندما تشعر القطة بأنها محاصرة ولا يمكنها الهروب، فإن هذه الوضعية تكون متبوعة بمخالب ممتدة بالكامل وأسنان حادة وقد تكون دفاعية للغاية، مما يشير إلى أنها مستعدة للقتال، وكما هو الحال مع التفاعلات الأخرى بين القطط والبشر، من المهم معرفة ما تفضله قطتك.

القطط

وميض مع رفرفة :
عندما تستقبل القطة قطة أخرى أو شخصًا مع الوميض البطيء والضعيف، فهذا يعني توصيل المودة، ففي عالم القطط، يُغلق القط عينه بحضور الآخر ليكون علامة على الثقة المطلقة، والوميض مع الرفرفة يعني أن القطة على دراية بوجودك وأنك لا تشكل أي تهديد لذا في المرة التالية التي تومض فيها قطتك، حاول إعادة الإيماءة.

 

وضعية هالوين الكلاسيكية :
ذيل القطة من أكثر المقاييس دقة في مزاج القطة فعندما يتم رفعه، فإنه ينقل الثقة وعندما يلتف حول ذيل قطة أخرى أو أرجل بشرية، فإنه يشير إلى الود وعندما يدخل تحت أو بين الساقين، فأنه يشير إلى عدم الأمان أو القلق، وذيل القط الزجاجة المستقيم هو علامة على أن قطتك تشعر بالتهديد وعندما يقترن مع الظهر المقوس والشعر المستقيم على طول العمود الفقري والمخالب غير المغطاة، فإن الموقف يكون صعب ويجب التراجع عن أي موقف.

القطط

التحديق المباشر :
على الرغم من أن الناس يمكنهم استخدام الاتصال المباشر بالعين لإظهار المودة، إلا أن معظم القطط تجدها مهددة لهذا السبب في البيئات الإجتماعية، تنجذب القطة عادةً نحو الشخص الذي يحاول تجاهلها في الغرفة، وكلما أصبحت القطة أكثر خوفًا، زاد اتساع حدقة عينها، وعند اتساع الحدقة، فيأخذ بؤبؤ العين أكبر قدر ممكن من المعلومات المرئية، وتشير الحدقة ذو العينين الصغيرتين إلى أن القطة خائفة جدًا وتريد التراجع.

 

أما في القطة المثارة أو الغاضبة، قد يضيق بؤبؤ العين أو يضيق عليهم التركيز بشكل أكثر فعالية على التفاصيل لكن عيون القطط تستجيب أيضًا للإضاءة المحيطة، لذا من المهم مراقبة لغة الجسد ككل وعدم تحديد أي عنصر واحد فبمجرد أن تدرك القطة أنها تخضع للمراقبة، قد تتوقف عما تفعله.

القطط

سأنال منك :
قد تنتقم القطة بسلوك غير متوقع إذا شعرت بالتهديد أو الإثارة بسبب اللعب أو الملاعبة حيث أن القطط هي مفترسات مدفوعة بالمحفزات بطبيعتها، لذلك عندما يرون شيئًا يتحرك (سواء كان الماوس أو لعبة القط أو اليد البشرية، فإنهم متصلون بمتابعة ذلك ويتقدمون للأمام حتى يصلوا إلى عتبة الإثارة ثم ينقضون ويقتلون، وإذا كان الفريسة هي يدك، فإن أكثر شيء حكمة يجب القيام به هو التجميد وسيوقف التوقف عن الحركة هذا النمط المطارد الأصيل، وعندما ترى علامات التحذير هذه كالحدقة المتوسعة، وذيل مرتعش منخفض، وأذنين مسطحة ففي هذا الوقت تخبرك قطتك بالتراجع.

القطط

إشارات صوتية :
ربما قامت القطط بتعديل مواءمتها للتعامل مع الناس من أجل تلبية احتياجاتهم والقطط لا تفعل الكثير من المواء مع القطط الأخرى والمواء بأنها "وسيلة لفت الانتباه" للتعبير عن التحيات، والموافقة، والطلبات على الطعام، والمزيد ويجب تعلم الفروق الدقيقة في مفردات قطتك حتى تتمكن من اكتشاف الفرق بين نداء العشاء وصرخة عاجلة للمساعدة فعلى سبيل المثال :

 

- تشير الخرخرة عادة إلى الرضا وقد تكون أيضًا سلوكًا يسعى إلى الراحة عندما تتعافى القطة من المرض أو تقترب من الموت.

- تشير القرقرة العالية أو الدردشة إلى الود.

- الهدر أو الهسهسة أو البصق هي تحذيرات مؤكدة للبقاء بعيدة على الأقل حتى تهدأ القطة.

- ويمكن أن تصدر القطة صوت محيطي مرتفع للغاية يصنعه القطط خاصة الذكور التي لم يتم تحييدها عندما تهددها القطط الأخرى وهذا الصوت شائع في القطط الصماء.

مقالات مميزة