10 من أخطر الحيوانات في أستراليا بالصور

هناك الكثير من الحيوانات الفتاكة في أستراليا والتي تعتبر من أخطر الحيوانات في العالم، وهناك أيضا بعض الكائنات الحية الأكثر سمية التي يمكن العثور عليها في كل مكان، بينما تتعقب السواحل بعض أكبر الحيوانات المفترسة على هذا الكوكب، وإذا لم يكن ذلك كافيا، فالكثير من الحيوانات المتبقية غير الفتاكة هي غريبة تماما، وإنه في الواقع عجب تام أن هناك أي إنسان ترك على قيد الحياة في هذه الجزيرة الشاسعة، وقد أدرجنا هنا بعضا من أكثر المخلوقات السامة والعدوانية والأكثر غرابة والتي يمكن أن تقتلك في أي مكان على وجه الأرض والتي تعتبر من أخطر الحيوانات في أستراليا.

 

 

10- الحلزون الرخامي المخروطي :

الحلزون الرخامي المخروطي من أخطر الحيوانات

الحلزون الرخامي المخروطي من أخطر الحيوانات، حيث أنه من الحلزونات القاتلة والذي يمتلك سم عصبي قوي بما يكفي لقتل الإنسان بسهولة، وما هو أكثر من ذلك لديه آلية تسليم فعالة لهذه السم وهي حربة صغيرة، وتتكون هذه الأسنان المعدلة من شوكة مجوفة يمكن إطلاقها في أي اتجاه ثم إعادة لفها مرة أخرى بواسطة الحلزون، وفي القواقع الحلزون الرخامي المخروطي الأكبر تكون الحربة كبيرة وقوية بما يكفي ليس فقط لاختراق الجلد البشري بل القفازات أو ملابس الغوص أيضا.

 

تيعرف سم الحلزون الرخامي المخروطي باسم السموم الفطرية وتحتوي على عوامل سمية عصبية مختلفة، وهو محدد للغاية لنوع معين من العصب، وبالتالي فهو ذو أهمية طبية، وتحتوي بعض سموم الحلزون الرخامي المخروطي أيضا على خصائص مسكنة للألم، ومع ذلك، فإن معظم اللسعات الشديدة تبدأ بألم موضعي شديد، وقد تستغرق ظهور الأعراض التي تهدد الحياة عدة أيام، وعلى مر السنين كان الحلزون الرخامي المخروطي مسؤول عن عدد قليل من الوفيات على مستوى العالم.

 

 

9- طائر الكاسواري :

طائر الكاسواري من أخطر الحيوانات

أستراليا موطنا لطائر يمكنه قتلك، والذي يعتبر من أخطر الحيوانات في العالم، وهو طائر الكاسواري الذي يعتبر بحجم الإنسان، وهو طائر لا يطير، ويعتمد على أرجل قوية للغاية للالتفاف حولها، كما أن لديه نظرة محدقة كافية لإيقاف معظم الناس عن العبث بهذا الطائر الضخم، والسلاح الرئيسي لطائر الكاسواري هو إصبع قدم متوسط طوله 5 بوصات (12 سم) يشبه الخنجر، وتم تجهيز الجزء الداخلي أو الثاني من أصابع القدم الثلاثة بأظافر طويلة مستقيمة وقاتلة يمكن أن تقطع الذراع أو تنزع البطن بسهولة، والطائر ليه القدرة على الجري بسرعة تزيد عن 30 ميلا في الساعة (40 كم / ساعة) وسجل حافل بالعدوانية.

 

 

8- سمك الصخر :

سمك الصخر من أخطر الحيوانات

أستراليا هي موطن لعدة أفراد من عائلة سمك العقرب شديد السمية، ومن المحتمل أن يكون أكثر أسماك هذه الأسماك شهرة هو زعانفها الطويلة وخطوطها الجريئة، ومع ذلك فهناك أبناء عمومتها السيئة، وهي أسماك الصخر أو سمك الحجر، وكما يوحي الاسم ، فإن الأسماك الصخرية تشبه كتلة الصخر، وهذا التمويه جيد لدرجة أنه يصعب تحديده حتى في أحواض السمك عندما يتم وضع علامة على حوض السمك، والسمك الصخري مسلح بأشواك ظهرية حادة كالإبرة، وغالبا ما لا يلاحظهم أحد حتى يخطو أحدهم عن غير قصد، وإذا حدث هذا فمن المحتمل أن تحصل الضحية على جرعة من السموم العصبية القوية في القدم ومعها عالم كامل من الألم، والتي يمكن أن تؤدي إلى بتر ساق المصاب، وليس فقط لدغة سمك الصخر مؤلمة بشكل لا يصدق، بل هو أيضا قاتل، ولذلك يعتبر من أخطر الحيوانات في أستراليا.

 

 

7- عنكبوت سيدني ذو الشبكة القمعية :

عنكبوت سيدني ذو الشبكة القمعية من أخطر الحيوانات

تشتهر أستراليا بالزواحف وخاصة العناكب، وجميعها هنا أكبر وأسرع وأكثر شرا من معظم العناكب الأخرى على الأرض، وعلى رأس القائمة عنكبوت سيدني ذو الشبكة القمعية الذي يعتب من أخطر الحيوانات في أستراليا، على الرغم من أن العنكبوت مسؤل فعليا عن عدد من اللدغات أقل من العنكبوت ذو الظهر الأحمر الشهيرة، إلا أن عنكبوت سيدني ذو الشبكة القمعية يفوز بسمه الأقوى والذي يكون أكثر قدرة على تسليمه، ولكن يعرف العنكبوت جيدا بأنه واحد من أكثر العناكب عدوانية في العالم.

 

إن سم عنكبوت سيدني ذو الشبكة القمعية هو سم عصبي قوي يقال إنه ضعف قوة السيانيد، والغريب أن السم غير ضار بشكل أو بآخر بالفئران والأرانب والقطط وبعض الحيوانات الأخرى، وبالنسبة للبشر فإنه قادر على مهاجمة الجهاز العصبي الذي يؤثر على أي من أعضاء الجسم، وهو يعمل عن طريق منع نبضات الأعصاب التي يتم إغلاقها مما يؤدي إلى التشنجات، وعلى الرغم من أن العديد من اللدغات لها تأثيرات خطيرة على البشر، إلا أن أخطر الحالات أدت إلى الوفاة في أقل من 15 دقيقة.

 

 

6- دب السقوط :

دب السقوط من أخطر الحيوانات

أتوقع أنك تعرف بالفعل أن تلك الكوالا الصغيرة المحببة هي في الحقيقة مروعة، وكذلك عندما يمكن أن يتضايق، ودب السقوط تقريبا نفس حجم كلب كبير، وقد تم العثور على دب السقوط في المناطق النائية التي تغطيها الغابات في جنوب شرق أستراليا، وإنه يتجنب عموما المسكن البشري وتندر مشاهدته، ويمكث دب السقوط في كمين عال في الأشجار عندما يكتشف الفريسة المحتملة فإنه سوف يسقط فوقها ويعضها من رقبتها، وعلى الرغم من أنه لا يستهدف البشر على وجه التحديد فقد وردت تقارير عن هجمات أدت إلى وقوع إصابات ولكن لم تقع أية وفيات، وبالرغم من ذلك فإنه يعتبر من أخطر الحيوانات في أستراليا.

 

 

5- الأخطبوط ذو الحلقات الزرقاء :

الأخطبوط ذو الحلقات الزرقاء من أخطر الحيوانات

في حين أن هذه الأخطبوطات الصغيرة يمكن التعرف عليها على الفور من خلال حلقاتها الزرقاء القزحية، فإنها تمضي معظم وقتها مموهة ضد الشعاب المرجانية أو الاختباء في الشقوق، ولا يظهر الأخطبوط ذو الألوان الزرقاء ألوانه الحقيقية إلا عندما يتم تحريكها، ثم تصبح بشرتها صفراء زاهية بينما تبدو الحلقات الزرقاء أكثر حيوية، ويبدو أنها تنبض تقريبا، ومن الجميل أن هذا العرض قد يكون أيضا تحذيرا من أن هذا أحد أخطر الحيوانات في المحيط، وعلى عكس العديد من الكائنات الأسترالية الخطرة الأخرى فإن الأخطبوط ذو الحلقات الزرقاء هو الأكثر وفرة في الجنوب مما يجعل الإتصال مع البشر أكثر احتمالا، وما يجعل هذا الأخطبوط خطيرا جدا هو سمه، وهذا السم العصبي القوي بشكل لا يصدق هو نفسه الموجود في ضفادع السهم الذهبي و السمكة المنتفخة، وهو أكثر فعالية من السيانيد بحوالي 1200 مرة، ويمكن أن يكون الوخز الطفيف من الأخطبوط ذي الحلقة الزرقاء قاتلا.

 

 

4- قنديل البحر الصندوقي :

قنديل البحر الصندوقي من أخطر الحيوانات

قنديل البحر الصندوقي هو في الواقع عدد من الأنواع التي سميت بسبب جسمه الصندوقي، وتمتلك العديد من هذه الأنواع لسعات خطيرة بشكل خاص، لكن دبور البحر الكبير هو الذي لديه أقوى اللدغات ويعتبر من أخطر الحيوانات من بين القناديل في أستراليا، وتم العثور على قنديل دبور البحر على طول السواحل الشمالية لأستراليا، وهو لعنة رواد الشاطئ خلال الموسم الصيفي الذي يمتد من أكتوبر إلى مايو.

 

سم قنديل دبور البحر تشير التقديرات إلى أنه يحتوي على سم يكفي لقتل 60 من البشر البالغين، وفي الحالات القصوى، حدثت الوفاة بسبب السكتة القلبية في أقل من خمس دقائق بعد تعرضهم للسعات، وتسبب اللسعة نفسها ألما مبرحا مع إحساس حارق يشبه وصفه بالحديد الساخن الأحمر، وتظل المخالب متصلة بالضحية، وعلى مدى 150 عاما الماضية كان هناك ما بين 60 و 80 حالة وفاة بسبب قنديل البحر في أستراليا.

 

 

3- أسماك القرش :

أسماك القرش من أخطر الحيوانات

الجميع يعرف أن أستراليا مصابة بأسماك القرش إلى جانب جنوب إفريقيا، ومن المحتمل أن تتمتع بسمعة أسوأ بالنسبة لهجمات أسماك القرش في أي مكان في العالم، ويمكن العثور على أكبر أسماك القرش هنا وجميعها مسئولة عن قائمة من الوفيات والهجمات على مر السنين، فإن سمكة قرش الثور هي صاحبة أسوأ سجل، ولكن سمك القرش الأبيض الكبير وقرش النمر ربما يكونان الأكثر رعبا.

 

يوجد معظم أسماك القرش في جنوب وغرب وجنوب شرق أستراليا، بينما يقتصر قرش النمر على الشمال الاستوائي، ولكن يبدو أن سمك القرش الثور أكثر عشوائية قليلا وما يجعل هذه الحيوانات المفترسة مخيفة بشكل خاص هي أنها تعيش بالمثل في المياه العذبة، حيث تغزو نهر بريسبان، وقد هاجمت الناس في ميناء سيدني، وكانت هناك العديد من الهجمات من قبل أسماك القرش الثور في المجاري المائية وخليج جولد كوست. وشوهدت أسماك قرش الثور وهي تسبح في شوارع بريسبان بعد فيضان غزير في عام 2010.

 

 

2- الثعبان البني الشرقي :

الثعبان البني الشرقي من أخطر الحيوانات

بينما سيقول لك الكثير من الناس أن ثعبان التايبان الداخلي هو أخطر الأفاعى الأسترالية حيث نختلف معهم، فقد يكون ثعبات التايبان الداخلي لديه أقوى سموم من أي ثعبان أخر، إلا أنه يعيش في مناطق نائية للغاية وليس عدوانيا بشكل خاص، والثعبان البني الشرقي ثاني أفعى برية سامة على وجه الأرض نقدره بأنها أخطر ثعبان بني في أستراليا، وأكبر بكثير وأكثر شيوعا من التايبان الداخلية، والثعبان البني الشرقي هو أيضا سيئ السمعة والمزاج ومن أخطر الحيوانات في أستراليا، وهذه الأفاعي السريعة العدوانية هي المسؤولة عن أكثر من نصف جميع وفيات الأفعى في أستراليا، وواحدة من أكبر المشاكل مع الثعبان البني الشرقي هو أنه غالبا ما يوجد في المناطق المأهولة بالسكان في أي مكان في نيو ساوث ويلز وفيكتوريا وكوينزلاند، وحيث يوجد الكثير من الفئران سيكون هناك أيضا ثعابين بنية، وعلى الرغم من أن السم مصممة لقتل الثدييات الصغيرة فهو فعال للغاية لقتل البشر أيضا.

 

 

1- تمساح المياة المالحة :

تمساح المياة المالحة من أخطر الحيوانات

تمساح المياه المالحة هو أكبر الزواحف الحية على وجه الأرض، ومن أخطر الحيوانات في أستراليا، وهو في الحقيقة يشير إلى زمن الديناصورات، وأكبر العينات المسجلة يبلغ حجمها حوالي 7 أمتار ويبلغ وزنها 2 طن، وفي الخمسينيات من القرن الماضي تم العثور على تمساح يبلغ طوله 8.5 متر (30 قدما) في نهر بالقرب من داروين، ومع هذا الحجم تأتي قوته الهائلة، وتمساح المياه المالحة لديه أقوى عضة على الأرض 10 أضعاف ما لدى القرش الأبيض الكبير، ويتم الجمع بين ذلك مع سرعة دوران، وما يصل سرعته إلى 18 ميلا في الساعة (27 كيلو في الساعة) في الماء، وهو أسرع بثلاث مرات من أسرع سباح.

مقالات مميزة