معلومات مثيرة للأهتمام عن جبال الأطلس

جبال الأطلس هي سلسلة جبال تقع في شمال غرب في أفريقيا، وتمتد جبال الأطلس نحو 2500 كيلومترا (1600 ميلا) وتمر من خلال الجزائر، المغرب وتونس، وجبال الأطلس ليست سلسلة متواصلة من الجبال ولكنها عبارة عن سلسلة من النطاقات مفصولة بمساحات واسعة من الأرض، والتي تسمى الهضاب، وتفصل سلسلة جبال الأطلس بين سواحل البحر المتوسط والمحيط الأطلسي من الصحراء الكبرى، ولدى جبال الأطلس العديد من الممرات التي توفر الطرق بين الساحل والصحراء .

 

 

أعلى قمم جبال الأطلس :
قمة توبقال تقع في المغرب، هي أعلى قمة في مجموعة جبال الأطلس، وفي شمال أفريقيا، ويصل إرتفاعها إلى حوالي 4167 متر (13671 قدم)، أما عن ثاني وثالث أعلى قمم في نطاق أطلس هما تيمزجيدا وتقعان على جبل أون وانو كريم في المغرب تحديدا في جنوب مراكش ويصل أرتفاعهما إلى 4083 متر (13،396 قدم) .

 

جبال الأطلس

 

ويمكن تقسيم مجموعة جبال الأطلس إلى أربع مناطق عامة وهي :

* الأطلس المتوسط، الأطلس الكبير
* والأطلس الصغير (المغرب)
* الأطلس الصحراوي (الجزائر)
* جبال أوراس (الجزائر ، تونس)

 

والأطلس المتوسط هو جزء من سلسلة جبال الأطلس ويمتلك أكثر النباتات فخامة في نظام الأطلس، مع مناطق واسعة من التنوب والأرز على أرتفاعات أعلى، أما عن أكثر مجموعة مدهشة ضمن نظام أطلس هي الأطلس الكبير الذي يمتد لمسافة حوالي 560 كيلومترًا (350 ميلًا) عبر وسط المغرب ويبلغ متوسط أرتفاعه حوالي 3،050 مترًا (10000 قدم) .

 

والعديد من قمم الأطلس الكبير هي قمم ثلجية في الجزء الأكبر من السنة، ونطاق الأطلس الصغير يقع بين هضبة كبيرة وسهل واسع النطاق، وهذا القسم من سلسلة جبال أطلس هو أكثر الحدود الغربية تطرفاً، وصولاً إلى الشواطئ المغربية للمحيط الأطلسي .

 

ونطاق تل جبال الأطلس يمتد على طول الحافة الشمالية من القارة الأفريقية، ويطل على البحر الأبيض المتوسط في الشمال وسلسلة من البحيرات المياه المالحة إلى الجنوب، والأطلس الصحراوي في الجزائر يقع في الجزء الشرقي من سلسلة جبال الأطلس، وفي حين أن متوسط أرتفاعه لا يقترب من الأرتفاع المهيب للأطلس الكبير، إلا أنه يقف في تناقض صارخ مع جيرانه .

 

جبال الأطلس

 

أما عن جبال الأوراس في الجزائر وتونس هي تقع أبعد من الجزء الشرقي لسلسلة جبال الأطلس، وعلى الرغم من تميزها بالمنحدرات الصخرية الشديدة على الجانب الشمالي من النطاق، إلا أنها تعد مكانًا مضيافًا للتنمية الزراعية، ومعظم السكان حول أطلس تعيش في قرى صغيرة ، وليس مدنًا، وأكثر شعوب أطلس شهرةً وتعددًا هو الشعب البربري، وهي ثقافة من شمال إفريقيا تعود جذورها إلى آلاف السنين، والجبال هي موطن عدد من الأنواع النباتية والحيوانية الفريدة في أفريقيا، وغالبا ما تكون أشبه بتلك الموجودة في أوروبا، والعديد منهم معرضون للخطر وبعضها انقرض بالفعل .

 

وكان فيل شمال أفريقيا هو أحد سكان جبال الأطلس الذي إنقرض في العصر الروماني القديم، وأيضا كانت جبال الأطلس موطنًا لدب الأطلس المنقرض، وهو كان الدب الوحيد الأصلي لأفريقيا، وتم اصطياده على نطاق واسع، ويعتقد أن آخر دب قتل أو مات كان في أواخر القرن التاسع عشر .

 

والأسد البربري المعروف أيضا باسم أسد الأطلس هو من سلالات الأسد الأفريقية، مسقط رأسه سابقا يرجع إلى شمال أفريقيا، بما في ذلك جبال الأطلس، ويعتبر الآن منقرض في البرية، والحيوانات الأخرى التي تسكن جبال الأطلس تشمل الأغنام البربرية، غزال كوفييه، البربري المكاك، الأيل البربري، الأفعى الجبلية في أطلس .

 

وجبال الأطلس غنية بالموارد الطبيعية، وهناك رواسب من خام الحديد، خام الرصاص، النحاس، الفضة، الزئبق، الملح الصخري، الفوسفات، الرخام، فحم الأنثراسايت والغاز الطبيعي والتي تعتبر من بين الموارد الأخرى .

 

 

يمكن تتبع بدايات جبال الأطلس إلى ثلاث مراحل متميزة :
منذ أكثر من 80 مليون سنة، بدأت المرحلة الأولى من تشكيل جبال الأطلس، وتألفت هذه المرحلة من سلسلة من التصادمات القارية بين الصفائح الأفريقية والأوراسية، في المرحلة الثانية من التطور الجيولوجي، توسعت قشرة الأرض بشكل كبير، مما أدى إلى فصل العديد من التكوينات القارية السابقة، وعندما أندلعت القارات، تم تشكيل العديد من الأحواض الرسوبية، بما في ذلك سلسلة جبال الأطلس، وتميزت المرحلة الأخيرة من التطور الجيولوجي بتصادم قاري كبير بين الطرف الجنوبي لشبه الجزيرة الإيبيرية والصفيحة الأوروبية .

مقالات مميزة