حدائق بابل المعلقة إحدى عجائب الدنيا السبع

يعتقد أن حدائق بابل المعلقة قد بنيت في مدينة بابل القديمة ، على الرغم من عدم وجود دليل على أنها موجودة بالفعل ، لكنها تعتبر واحدة من عجائب الدنيا السبع القديمة في العالم ، وتسمى بالحدائق المعلقة لأنها بنيت عالية فوق الأرض على مدرجات حجرية متعددة المستويات ، ولم تكن حدائق بابل المعلقة مثل أى حديقة تقليدية كانت موجودة من قبل ، حيث أنها أجمل من أى حدائق صنعها الإنسان فى أى وقت مضى .

 

 

حقائق مثيرة للاهتمام عن حدائق بابل المعلقة :

* الحدائق المعلقة هي واحدة فقط من عجائب الدنيا السبع في العالم القديم التي قد لا تكون موجودة حتى الآن .

 

* لا توجد وثائق في المصادر البابلية تدل على وقت وجودها فى الماضى ، ولا توجد أيضا أدلة أثرية صلبة على وجودها .

 

حدائق بابل المعلقة

حدائق بابل المعلقة

 

* كتب العديد من الكتاب الرومانيين واليونانيين القدماء عن حدائق بابل المعلقة ، حيث كتبوا عن سبب بناءها، وكيفية بنائها، وحجم الحدائق، حتى أنهم وصفوا كيف تم سقي الحدائق، ولكن لم يتفقوا جميعا على سبب بناءها .

 

* النظرية الأكثر شعبية هي أن حدائق بابل المعلقة بنيت عن طريق الملك نبوخذ نصر الثاني من اجل زوجته ، حيث حكم الملك نبوخذ نصر الثاني بابل من 605 قبل الميلاد لمدة 43 عاما، وكان خلال هذا الوقت يقال أنه قد بني الحدائق المعلقة .

 

* إذا كانت حدائق بابل المعلقة موجودة بالفعل، لكانت قد اتخذت 8،200 جالون من الماء كل يوم لرى النباتات والحفاظ عليها .

 

* كان يعتقد أن الحدائق ارتفاعها حوالي 75 قدما ، ويعتقد أن الماء قد تم نقله إلى أعلى الحدائق بواسطة نظام ري بالمياه البدائية .

 

* ويعتقد الكثيرون أنه إذا كانت حدائق بابل المعلقة موجودة بالفعل، فإنها كانت تقع جنوب بغداد في العراق .

 

* ويعتقد بعض المؤرخين وعلماء الآثار أن الحدائق موجودة ودمرت بسبب الحرب والتعرية، ويعتقد البعض أنها دمرت بسبب الزلازل التي أدت إلى تدمير معظم الحدائق .

 

* ويعتقد أن النباتات فى حدائق بابل المعلقة لم تتوقف عن النمو ، ونمت إلى العديد من المستويات المختلفة من المدرجات .

 

* وصف مؤرخ يوناني يدعى ديوردوروس سيكولوس الحدائق بأنها 400 قدم ، وقال أيضا إن الجدران كانت أعلى من 80 أقدام .

 

* بين عامي 1899 و 1917، اكتشف عالم الآثار الألماني روبرت كولدوي الحدائق المعلقة ، وما اكتشفه يشبه ما وصفه ديوردوروس سيكولوس ، وأضاف أن الجزء السفلي من حدائق بابل المعلقة كان يحتوى على ثلاثة ثقوب ، التي كان من شأنها أن تعمل بشكل جيد لنظام الري ، وذلك يجعل من السهل رى النباتات .

مقالات مميزة