صفات وتاريخ قطط الهيمالايا

الهيمالايا هي سلالة هجينة مطابقة لـ القطط الفارسية، ولكنها تتميز بالنقاط الموجودة على أطراف القطط (قناع الوجه والقدمين والأذنين والذيل) مما ينتج عنه قطة من النوع الفارسي مع تلوين وعيون زرقاء عميقة للقطط، وقطط الهيمالايا المثالية هي قطط قوية ذو عضلات ممتازة، كما أنها قطة متوازنة وتعطي انطباعًا بالقوة القوية.

 

تاريخ قطط الهيمالايا:
تم إجراء أول تهجين متعمد بين سيامي وفارسي في عام 1924 بواسطة عالم وراثة سويدي، وفي عام 1935 ولد أول نمط طويل الشعر المدبب ،وفي أوائل الثلاثينيات من القرن الماضي، قام باحثان طبيان من جامعة هارفارد بتهجين أنثى سيامية مع ذكر أسود فارسي، ليس لإنشاء سلالة جديدة، ولكن لتحديد كيفية توارث بعض الخصائص وأنتج هذا التزاوج سلالة من القطط السوداء قصيرة الشعر، ثم قاموا بتربية أنثى فارسية سوداء مع ذكر سيامي وكانت النتيجة نفسها.

 

وهذا ليس مفاجئًا، نظرًا لأن الشعر الطويل ونمط الألوان تحكمهما جينات متنحية، ويجب أن يمتلك كلا الوالدين الجينات من أجل التعبير عن السمات في النسل، ونتج عن ذلك قطة تمتلك نوع الجسم السيامي ونمط اللون والشعر الطويل للفارسي، وخلال نفس العام، كان مربو الحيوانات الأمريكيون والبريطانيون يأملون في إنتاج سلالة مدببة بنمط الشعر الفارسي والتشكيل ولكن تدخلت الحرب العالمية الثانية في هذه الجهود.

الهيمالايا

وفي عام 1950، نجحت الأمريكية مارغريتا جو فورث في تربية النقطة اللونية الشبيهة بالفارسية التي طال انتظارها، وتم التعرف على السلالة في عام 1957 تحت اسم قطط الهيمالايا، الذي سمي على نمط الألوان الموجود في الحيوانات الأخرى مثل أرنب الهيمالايا، وبحلول عام 1961، اعترفت جميع جمعيات القطط الأمريكية الكبرى بجبال الهيمالايا.

 

ونظرًا لأنه تم عبور سلالة قطط الهيمالايا بانتظام مع سلالة القط الفارسي، فإن العديد من جمعيات القطط لديها قواعد خاصة لهجن قطط الهيمالايا والفارسية، وعادة ما تسمح لهم بالظهور إما كقطط الهيمالايا أو كقطط فارسية، وهذا اعتمادًا على مظهرهم ومهما كان اسم السلالة، تظل قطط الهيمالايا سلالة شائعة ذات أتباع قويين.

 

سمات قطط الهيمالايا البدنية:
عند التحدث عن جسم قطط الهيمالايا نجد أنهم يمتلكون جسم ثابت ومتناسق متوسط إلى كبير الحجم وهو ذات رجوع قصير ومستوى ويجب أن يكون الصدر عميقًا؛ كتلة متساوية عبر الكتفين والرادفة مع بطن وأضلاع قصيرة ومستديرة جيدًا؛ قطعة العظام ثقيلة وقوية ومتناسبة والجهاز العضلي قوي ومتطور، وليس الدهون الزائدة.

 

أما عن رأس هذه القطط أنها لديها قبة دائرية، عريضة، ناعمة، ذات اتساع كبير ويجب أن تكون متوسطة إلى كبيرة الحجم ومتناسبة مع الجسم والفكين عريضان وقويان مع انسداد مثالي للأسنان ويجب أن تكون الخدين ممتلئة وبارزة وتتميز بالتعبير العام الحلو وذقن قوي، كامل، متطور، مناسب للوجه والأنف عريض تقريبًا مع فتح فتحتي الأنف ويجب أن تكون الكمامة قصيرة وواسعة وكاملة ولديها أنف مستدق، كسر واضح مباشرة بين العينين والجبين والأنف والذقن في خط مستقيم والرقبة قصيرة وسميكة وذات عضلات جيدة.

الهيمالايا

وآذانهم تتميز بقاعدة مائلة صغيرة ومستديرة وليست مفتوحة بلا داع وضعها على نطاق واسع، لتناسب محيط الرأس، وعيونهم كبيرة، مستديرة، وممتلئة وللون العين أهمية متساوية في الحجم والشكل ويفضل اللون الأزرق الداكن، ولكن أيضًا يأتي باللون الأزرق الفاتح إلى المتوسط.

 

والأرجل تتميز بعظام كبيرة، متطورة وذات عضلات قوية وفي المنظر الأمامي، يجب أن تكون الأرجل الأمامية قصيرة ومستقيمة من اتساع الصدر إضافة إلى المظهر القوي، وليس مظهر الكلب الثور، وعند النظر إليها من الخلف، يجب أن تكون الأرجل مستقيمة ذو قدم مستديرة وكبيرة، وذيل قطط الهيمالايا قصير ومستقيم بما يتناسب مع طول الجسم أما عن المعطف فهو طويل في جميع أنحاء الجسم ومفعم بالحيوية ولديهم طبقة تحتية كثيفة تعطي المعطف الحجم الكامل.

 

شخصية قطط الهيمالايا:
يطلق عليهم أحيانًا "الهيميز" وهم رفقاء قطط رائعون في الأماكن المغلقة كما أنهم لطيفون وهادئون ولطيفون ويملكون جانبًا مرحًا أيضًا، ومثل القطط السيامي تحب قطط الهيمالايا لعب لعبة الجلب، ويمكن لـ قطعة من الورق المجعد أو لعبة كيتي أن ترفه عنهم لساعات، وقطط الهيمالايا مخلصون ويعتمدون على البشر من أجل الرفقة والحماية كما إنهم يتوقون إلى المودة ويحبون المداعبة والعناية بهم، وهو أمر مليء بالحب الكبير، لذا على كل مالك لـ قطط الهيمالايا أن يقضي جزءًا من كل يوم في فعل ذلك وهم مثل إخوتهم الفارسيين نجد أنهم طيعون ولن يضايقوك للانتباه كما تفعل بعض السلالات ولديهم نفس مستوى النشاط مثل القط الفارسي ولكنهم ليسوا صوتيين مثل السيامي.

الهيمالايا

نظام قطط الهيمالايا الغذائي:
تعتمد احتياجات قطتك الغذائية على عمرها ووزنها ومستويات نشاطها، لذا من المهم التحدث إلى طبيبك البيطري حول جدول التغذية الخاص بها نظرًا لأن جبال الهيمالايا عرضة لكرات الشعر فإن معاطفها الطويلة والحريرية معرضة بشدة للتساقط، وقد ترغب في أن تسأل طبيبك البيطري عن طعام مصمم خصيصًا لمنع أو تقليل كرات الشعر، وتعتبر سمنة القطط مشكلة شائعة بين جميع السلالات، لذا احرص على عدم الإفراط في إطعام قطتك أثناء وجبات الطعام العادية أو مع المكافآت وإذا كانت قطتك تكتسب وزنًا زائدًا، يمكن للطبيب البيطري توفير خطة نظام غذائي مخصصة.

 

العيش مع قطط الهيمالايا:
تحتاج قطط الهيمالايا إلى التحكم في تغذيتها إذا أرادت البقاء في حالة جيدة، ونظرًا لأن السلالة غير معروفة بدرجة عالية من التمارين، يجب الانتباه إلى كل من التغذية والتمارين الرياضية، ويحتاج قط الهيمالايا إلى ممارسة الرياضة ليبقى في أفضل حالة كما إنها تحب اللعب مع صاحبها وستلعب بالألعاب التفاعلية، وتطارد الكرات، وتهاجم الفئران البرية، ولكن قد تضطر إلى الاستمرار وراءها لممارسة الرياضة يوميًا.

 

ويتطلب معطف الهيمالايا الاهتمام اليومي ويجب تمشيطه بالفرشاة وتمشيطها من أجل منع تساقط المعطف، بالإضافة إلى ذلك، يجب تنظيف الوجه المسطح بعناية حيث يمكن أن تترسب بقع الدموع نفسها على الوجه.

مقالات مميزة