ما هي سرعة الحصان ؟

الحصان هو واحد من أسرع الحيوانات البرية في العالم ويمكن للحصان الراكض أن يتجاوز سرعة 40 ميلاً (64 كيلومترًا) في الساعة، وهي سرعة لا مثيل لها مقارنةً بالركض سيرًا على الأقدام، وربما ليس من المستغرب إذن أن يتم العثور على الخيول في كل مكان تقريبًا، حيث يتمتع فرسان السباق الأفضل بأرجل طويلة وعضلات قوية، وتطورت هذه الصفات لأول مرة في البرية، حيث كان على الخيول التحرك بسرعة للفرار من الحيوانات المفترسة والسفر بعيدًا للعثور على الطعام، وفي نهاية المطاف، اختار مربي الخيول بعضًا من أطول الخيول وأكثرها نحافة لتطوير سلالات السباق الأنيقة والرشيقة والسريعة بشكل خاص.

 

ما مدى سرعة الحصان ؟
تتحرك جميع الخيول بشكل طبيعي بأربعة مقاييس أساسية وهما المشي رباعي الضربات، والذي يبلغ متوسطه 6.4 كيلومتر في الساعة (4.0 ميل في الساعة) والهرولة أو الهرولة ذات الضربتين، والتي يبلغ متوسطها 13 إلى 19 كيلومترًا في الساعة (8.1 إلى 12 ميلاً في الساعة)، وقاذفات القفز المعروفة باسم الزورق أو الحبال وهي مشية بثلاث ضربات تتراوح من 19 إلى 24 كيلومترًا في الساعة (12 إلى 15 ميلاً في الساعة)، والفرس ويبلغ معدل سرعته من 40 إلى 48 كيلومترًا في الساعة (25 إلى 30 ميلاً في الساعة))، وإلى جانب هذه القياسات الأساسية، تؤدي بعض الخيول بوتيرة ثنائية بدلاً من الهرولة.

الحصان

إلى أي مدى يمكن أن يركض الحصان ؟
يُعتقد أن أبعد الخيول يمكن أن تستمر في الجري بسرعة 2 ميل، ولكن بعض الخيول العربية يمكنها الركض لمسافة 2.5 ميل قبل أن يكون التعب عاملاً لإيقافها، ويعد الجري أسرع طريقة لحركة الخيول، حيث يبلغ متوسط سرعتها من 25 إلى 30 ميل في الساعة، ويعتبر الحصان الأمريكي هو أسرع حصان مسجل، راكضًا بسرعة 55 ميل في الساعة في رشقات نارية قصيرة وعندما يركض الحصان، تغادر الأرجل الأربعة الأرض، مما يجعل الحصان محملاً في الهواء لجزء من الثانية، وفي خيول السباق، يعد طول الخطوة مقياسًا محتملاً للنجاح التنافسي المحتمل للخيل وخطى السباق المشهورين لديهم خطوات أطول نسبيًا من أقرانهم.

 

ويتم تصنيف مشية الحصان بشكل فضفاض إلى فئتين وهما المشية الطبيعية والمشية المتطايرة وتعتبر المشية الطبيعية هي الطريقة التي يمشي بها الحصان، ويهرول، ويعمل بشكل طبيعي أما عن المشية المتطايرة فتنطوي على بعض الحركة الطبيعية، ولكن مع بعض السلالات المحددة، فإنها تشير إلى السلوك المكتسب الناتج عن الكثير من التدريب وبمجرد تدريب الفارس، يمكن أن يتم طلب أنواعًا معينة من أجهزة القياس من الحصان.

 

المشي مشية طبيعية يبلغ متوسطها حوالي 4 أميال في الساعة. يحافظ على ضربات متناسقة ويمكن تدريب تنويعات هذه المشية الطبيعية على أن تصبح مراوغات محيطة والهرولة هي مشية ذات إيقاعين بسرعات متنوعة ومتوسط سرعة الهرولة هو 8 ميل في الساعة. وهناك مشية تنبض بثلاث ضربات ويبلغ متوسطها من 10 إلى 17 ميلاً في الساعة.

مقالات مميزة