هل كانت الديناصورات حيوانات ذكية ؟

لقد انقرضت الديناصورات منذ ملايين السنين، وهي عبارة عن حيوانات منقرضة وبائدة الى الآن، وتتبع فصيلة الفقاريات ، ومن الديناصورات ما كان يتغذى على اللحوم، والقسم الآخر يتغذى على النباتات والأعشاب، ورغم انقراض الديناصورات منذ 160 مليون عامًا تقريبًا إلا أنها مازالت حتى الآن مثال جدل حول كل خصائصها، وكيفية انقراضها..

 

ويعتبر موضوع ذكاء الديناصورات من بين أكثر المواضيع التي حيرت علماء الأحافير وكانت نقطة خلاف فيما بينهم ، ولأن الديناصورات قد انقرضت بسبب المجاعة ودرجات الحرارة المنخفضة حتى التجمد ، فلم يستطع العلماء قياس نسبة ذكائها، والسؤال كان دائمًا إذا كانت الديناصورات بالفعل من الحيوانات الذكية، فلما لم تجد طريقة للبقاء على قيد الحياة حتى الآن؟!!

 

 

مقياس الذكاء :
لقد طور علماء الطبيعة وسيلة غير مباشرة لتقييم ذكاء الحيوانات المنقرضة (وكذلك الأحياء)، ويقيس مقياس نسبة الذكاء (EQ) حجم مخ المخلوق مقابل حجم بقية جسمه، وتقارن هذه النسبة مع تلك الأنواع الأخرى من نفس الحجم تقريبًا. وتقوم فكرة مقياس الذكاء(EQ) بشكل عام على مقارنة الحجم الهائل للمخ بالنسبة للجسم وتسجيل أكبر درجة ذكاء للإنسان والتي تصل إلى 5.

 

 

نسب ذكاء الحيوانات :
بتطبيق هذا المقياس على الحيوانات وجد أن بعض الثدييات مثل النوثيتل الإفريقي يبلغ وزن ذكاءه حوالي 0.68، بينما الفيلة الإفريقية فنسبة ذكائها 0.63، أما حيوان الأبوسوم الأمريكي فبلغت نسبة الذكاء لديه 0.39.

 

وقد تتوقع أن يكون لدى القرود أعلى نسبة ذكاء، ولكن وجد أن قرود كولوبوس الأحمر تكون نسبة الذكاء لديها حوالي 1.5، وقرد الراهب كبوشي تبلغ نسبة الذكاء لديه 2.5، والدلافين هي الحيوانات الوحيدة على كوكب الأرض التي لديها نسبة ذكاء قريبة من البشر، حيث إن الدولفين ذو الأنف الزجاجية تبلغ نسبة الذكاء لديه 3.6.

 

ذكاء الديناصورات

 

نسب ذكاء الديناصورات :
واعتمدت عملية قياس نسبة الذكاء لدى الديناصورات على تحليل بقايا الحفريات، وقد وجد أن ديناصور ترايسيراتوبس تصل نسبة الذكاء لديه حوالي 11، وهو بذلك من فئة الديناصورات التي تفوق نسبة ذكائها مقارنة بالديناصورات براكيوصورس التي بلغت نسبة الذكاء لديها 0.1.

 

بالإضافة إلى ذلك فإن بعض الديناصورات ذات الريش السريعة التي لديها اثنين من الأرجل وعاشت في الحقبة الوسطى سجلت نسبة ذكاء عالية نسبيًا إلا إنها في الحقيقة لم تكن ذكية تمامًا كالنوثيتل الإفريقي البري الحديث، ولكنها أيضًا ليست غبية تمامًا.

 

 

هل كانت الديناصورات آكلات اللحوم مخلوقات ذكية ؟
كقاعدة عامة، يجب أن يكون المخلوق ذكيًا بما يكفي لتحقيق الازدهار والنمو في نظامه البيئي ، وتجنب التعرض لأن يصبح فريسة للحيوانات الأخرى ، وبما أن الديناصورات مثل الصربوديات التي تتغذى على النباتات والتيتانوصورات كانت غبية إلى حد كبير، فإن الديناصورات المفترسة التي كانت تتغذى على هذه الديناصورات كانت فقط بحاجة إلى أن تكون أذكى منها.

 

ومعظم الزيادة النسبية في حجم المخ الخاص بهذه الديناصورات المفترسة آكلة لحوم الديناصورات الأخرى تشير إلى حاجتها إلى رؤية أفضل وشم أفضل، مع التنسيق العضلي، وأدوات الصيد الخاص بها مثل المخالب والأنياب وغيرها.

 

ومع ذلك، لا ينبغي المبالغة في حجم ذكاء الديناصورات آكلة اللحوم، فعلى سبيل المثال الديناصورات فيلوسيرابتورس إذا قابلتها حية اليوم فإنها من المحتمل أن تصدمك بغبائها -رغم أنها خطرة جدًا- أكثر من الدجاج ، وبالتأكيد لن تكون قادرًا على تعليم هذه الديناصورات أي شيء، لأن مقياس EQ الذكاء الخاص بها سيكون أقل من الكلاب أو القطط، ويعتبر هذا جزء من السبب في أن الديناصورات -كقاعدة عامة- لا تستطيع أن تكون من الحيوانات الأليفة الجيدة للغاية.

 

 

هل استطاعت الديناصورات أن تطور ذكائها ؟
السؤال الأهم بعد كل ذلك الجدل، هل تستطيع الديناصورات تطوير ذكاءها؟! فنحن قد نسخر في الوقت الحاضر من الديناصورات التي تمتلك مخ بحجم اللوز، ومع ذلك يجب أن نضع في اعتبارنا أن البشر البدائيين الذين عاشوا قبل خمسة أو ستة ملايين سنة لم يكونوا بالضبط مثل أينشتاين، ولكنهم كانوا أذكياء بشكل كافٍ لحماية أنفسهم في النظم البيئية حولهم، بالمقارنة بالطبع مع الثدييات الأخرى ، وبعبارة أخرى، إذا تمكنت من نقل إنسان بدائي بالغ من العمر خمسة أعوام إلى وقتنا الحاضر، فمن المحتمل ألا يتفاعل بشكل جيد في رياض الأطفال، ولكنه يسنطيع مع الوقت تطوير ذكاءه ليواكب الزمن.

 

وعلى هذا الاساس كانت إجابة العلماء بنعم، تستطيع الديناصورات أن تطور من ذكاءها ؛ إذ ينظر علماء الأحافير الآن إلى الديناصورات على أنها حيوانات ذكية للغاية بالنسبة للزواحف، ولكنها بشكل عام ليست ذكية مثل أحفادهم من الطيور، وقد تكهن البعض بأنه إذا لم يحدث انقراض للعصر الطباشيري الباليوجيني، فإن الأشكال الأكثر ذكاءً من الديناصورات ثيروبودا ثنائية الأرجل قد تطور مستويات ذكاءها في نهاية المطاف إلى الحد الذي يشبه ذكاء البشر.

 

وقد أدى هذا التفاؤل الجديد في ذكاء الديناصورات إلى تصوير مبالغ فيه للغاية في أعمال ثقافية شعبية مثل جوراسيك بارك.

مقالات مميزة