حياة ستيف جوبز مؤسس شركة آبل

ولد ستيف جوبز في 24 فبراير عام 1955، في سان فرانسيسكو، كاليفورنيا ، وكان ستيف جوبز من اشهر مبرمجي الكمبيوتر، ورجال الاعمال ، كما انه شارك في تصميمات الكمبيوتر الشخصي، ستيف جوبز هو احد مؤسسي شركة ابل للكمبيوتر، ومع رؤيته لانتاج الحواسيب الشخصية باسعار معقولة، اطلق ستيف جوبز واحد من اكبر الصناعات في العقود الماضية في حين انه لا يزال في اوائل العشرينات من عمره، وستيف جوبز يعتبر واحدا من اكثر العقول المبتكرة والحيوية في التكنولوجيا الامريكية .

 

حياة ستيف جوبز السابقة :
ولد ستيفن جوبز في سان فرانسيسكو، كاليفورنيا، ووالديه هما بول وكلارا جوبز ، نشأ ستيف جوبز وترعرع مع اخت واحدة وهي باتي ، وكانت هوايات ستيف جوبز متعددة ومنها الماكينات والسيارات الثابتة ، فيذكر والده انه كان ماهر للغاية مع الاعمال اليدوية ، وفي عام 1961 انتقلت العائلة الى ماونتن فيو، كاليفورنيا ثم الى الجنوب مباشرة من مدينة بالو التو، كاليفورنيا، اصبحت هذه المنطقة مركزا للالكترونيات ، وكانت الالكترونيات تشكل العناصر الاساسية للاجهزة مثل اجهزة الراديو والتلفزيون، والاستريو، واجهزة الكمبيوتر، وفي ذلك الوقت بدأ الناس ان يشيروا الى المنطقة باسم " سيليكون فالي" حيث كانت هناك مادة تسمى السيليكون كانت تستخدم في تصنيع قطع الغيار الالكترونية .

 

عندما كان ستيف جوبز طفلا، كان يفضل عمل الاشياء بنفسه ، وكان يحب ايضا الاعمال التنافسية، ولكنه لم يكن راغبا في الرياضات الجماعية او انشطة المجموعة الاخرى ، واظهر ستيف جوبز اهتماما مبكرا في مجال الالكترونيات والمبتكرات ، فامضى الكثير من الوقت في العمل في ورشة مرآب احد الجيران الذي كان يعمل في شركة هيوليت باكارد، الشركة المصنعة للالكترونيات .

 

التحق ستيف جوبز ايضا بنادي هيوليت باكارد للمستكشفين ، وهناك رأى المهندسين التي تقوم بعمل منتجات جديدة، ورأى اول جهاز كمبيوتر اصبح خاص به في سن الثانية عشرة ، وكان معجبا جدا به ، وعرف على الفور انه يريد العمل مع اجهزة الكمبيوتر ، وبينما كان ستيف جوبز يحضر المحاضرات في مصنع هيوليت باكارد اثناء المدرسة الثانوية ، سأل في احدى المرات بجرأة وليام هيوليت (1931- 2001)، الرئيس، على بعض الاجزاء التي يحتاجها لاستكمال مشروع الصف ، واعجب هيوليت به كثيرا واعطاه كل ما يحتاج وعرض عليه تدريب صيفي في شركة هيوليت باكارد .

حياة ستيف جوبز مؤسس شركة آبل

ستيف جوبز

دراسة ستيف جوبز في الكلية والسفر :
بعد تخرج ستيف جوبز من المدرسة الثانوية في عام 1972، التحق ستيف جوبز في وظائف كلية ريد في بورتلاند، اوريغون، لمدة عامين ، وذهب بعد فصل دراسي واحد لزيارة الهند ودراسة الاديان الشرقية في صيف عام 1974 ، وفي عام 1975 انضم ضمن مجموعة تعرف باسم نادي الحاسوب ، وكان وقتها هناك رجلا يدعي ستيف وزنياك كان يحاول بناء جهاز كمبيوتر صغير ، واصبح ستيف جوبز وقتها مفتتنا بامكانية تسويق مثل هذا الكمبيوتر ، وفي عام 1976 كان وزنياك قادرا على تشكيل شركته الخاصة، واطلق عليها شركة كمبيوتر آبل ،وبدأوا العمل فيها عن طريق بيع الالات حسابية ولوحات دوائر وهي التي تحمل المكونات الداخلية للكمبيوتر ، بينما كانوا هو وستيف جوبز يعملون على نموذج كمبيوتر (عينة) .

 

شركة آبل وعصر الكمبيوتر الشخصي :
كان ستيف جوبز ادرك ان هناك فجوة كبيرة في سوق الكمبيوتر، ففي ذلك الوقت كانت اجهزة الكمبيوتر كلها تقريبا كبيرة حجما ومكلفة بحيث لا يمكن للافراد ان تتحمل شرائها ، ومع التقدم في مجال الالكترونيات، استنتج انه كلما كانت مكونات الكمبيوتر اصغر كلما كانت قوة الكمبيوتر في ازدياد .

 

قام ستيف جوبز ووزنياك باعادة تصميم اجهزة الكمبيوتر الخاصة بهم، مع فكرة بيعها الى المستخدمين الفرديين ، وكانت شركة آبل في السوق في عام 1977، مع مبيعات رائعة للسنة الاولي والتي كانت حوالي 2.7 مليون دولار ، وارتفعت مبيعات الشركة الى 200 مليون دولار في غضون ثلاث سنوات ، وكانت هذه الشركة واحدة من الحالات الاكثر اذهالا لنمو الشركات في تاريخ الولايات المتحدة، وفسحوا الطريق لاجهزة الكمبيوتر الجديدة الشخصية والتي بدأت تكون وسيلة جديدة تماما لمعالجة المعلومات .

 

وبحلول عام 1980 كان عصر الكمبيوتر الشخصي قد فات ، وكانت شركة آبل تريد باستمرار تحسين منتجاتها وذلك لضمان البقاء في المستقبل، وخاصة مع دخول المزيد من المنافسين في السوق ، فطرحت شركة آبل " كمبيوتر آبل III" ، ولكن عانى النموذج الجديد المشاكل الفنية والتسويقية، وتم سحبه من السوق، واعادة صياغته في وقت لاحق .

 

وفي وقت مبكر من عام 1983 ازاحت شركة آبل الستار عن الكمبيوتر الشخصي ليزا، وقد صمم هذا البرنامج للاشخاص الذين يتمتعون بخبرة قليلة في الكمبيوتر الا انه لم يتم بيعه بشكل جيد، لانه كان اكثر تكلفة من اجهزة الكمبيوتر الشخصية المباعة من قبل المنافسين، وكان اكبر منافس لشركة آبل شركة الحاسبات الآلية الدولية (IBM) ، وبحلول عام 1983 فقدت شركة آبل نصف حصتها في السوق .

 

الماكنتوش :
في عام 1984 طرحت شركة آبل نموذج ثوري جديد، وهو ماكنتوش ، وكان يعرض على الشاشة صور صغيرة تسمى الرموز لاستخدام الكمبيوتر، واشار للمستخدم برمز وكان النقر على الزر وقتها باستخدام جهاز جديد يسمى الماوس ، والماكنتوش من الاجهزة التي كانت من السهل جدا استخدامها ، ولكن بالرغم من ذلك لم يباع الماكنتوش بشكل جيد للشركات، فقد كان يفتقر الى الميزات التي كانت في اجهزة الكمبيوتر الشخصية الاخرى، مثل الطابعة عالية الجودة ، وفشل الماكنتوش وكان هذا بداية سقوط ستيف جوبز في شركة آبل، واستقال ستيف جوبز في عام 1985 من الشركة الذي قد ساعد في تأسيسها، على الرغم من انه احتفظ بلقبه كرئيس لمجلس ادارتها .

 

تأسيس شركة جديدة :
وبعدها قام ستيف جوبز بالتعاقد مع بعض من الموظفين السابقين لبدء شركة كمبيوتر جديدة تسمى المقبل ، وفي وقت متأخر من عام 1988 تم ادخال الكمبيوتر نيكست في حفل كبير في سان فرانسيسكو، والذي كان مناسب تماما للسوق التعليمي ، وكانت ردود الفعل الاولية جيدة عموما، وكان المنتج سهل الاستخدام للغاية، وكان يتميز بسرعة المعالجة، وعرض الرسومات الممتازة، ونظام الصوت المتميز ، وعلى الرغم من الاستقبال الحار لهذا الجهاز ، الا ان كان الجهاز القادم مكلف للغاية ، وكان يظهر شاشة سوداء وبيضاء، ولا يمكنه ربط اجهزة الكمبيوتر الاخرى او البرامج المشتركة ببعضها .

 

شركة بيكسار وكارتون قصة لعبة :
كانت نيكست ليست هي نهاية مشوار ستيف جوبز ، ففي عام 1986 اشترى شركة صغيرة تسمى بيكسار من المخرج جورج لوكاس (1944) ، وكانت شركة بيكسار متخصصة في الرسوم المتحركة الخاصة بالكمبيوتر، وبعد تسع سنوات اصدرت شركة بيكسار كارتون قصة لعبة، وانتجت بيكسار في وقت لاحق قصة لعبة الجزء 2 وقصة حياة حشرة، وغيرها من الافلام والتي كانت جميعها قد حققت نجاحا كبيرا .

 

شركة نيكست وآبل :
في ديسمبر من عام 1996 اشترت شركة آبل برامج جديدة بتكلفة اكثر من 400 مليون دولار، وعاد ستيف جوبز الى وظيفته في آبل كمستشار غير متفرغ ثم ترقى ستيف جوبز الى الرئيس التنفيذي  في العام التالي، وفي حدث يثير الدهشة، دخلت آبل في شراكة مع منافستها مايكروسوفت ، والشركتان، وفقا لصحيفة نيويورك تايمز وافقوا على التعاون على عدة جبهات تخص المبيعات والتكنولوجيا ، وعلى مدى السنوات الست التالية طرحت شركة آبل عدة منتجات جديدة واستراتيجيات جديدة في التسويق .

 

وفي نوفمبر 1997 اعلن ستيف جوبز ان آبل تبيع اجهزة الكمبيوتر مباشرة الى المستخدمين عبر الانترنت وعبر الهاتف ، وحقق متجر ابل نجاحا رهيبا ، وخلال اسبوع كان موقع التجارة الالكترونية ثالث اكبر موقع من حيث المبيعات على شبكة الانترنت، وفي شهر سبتمبر من عام 1997 ، عين ستيف جوبز في وظيفة رئيس تنفيذي مؤقت لشركة آبل .

 

في عام 1998 اعلن ستيف جوبز الافراج عن ايماك، وهو من الحواسيب القوية والتي كانت باسعار في متناول الجميع، وايضا كشف النقاب عن ايبووك في يوليو 1999 ، وهذا كان كمبيوتر محمول على شكل جميل ومتوفر بالوان زاهية ، وفي يناير عام 2000 كشف النقاب عن وظائف استراتيجية جديدة لآبل على الانترنت ، ووقتها اعلن ستيف جوبز ايضا انه كان سوف يصبح الرئيس التنفيذي الدائم لشركة آبل ، فقد كان له دور فعال في اطلاق عصر الكمبيوتر الشخصي ، فنجد ستيف جوبز كان له رؤية خاصة في صناعة الكمبيوتر .

مقالات مميزة