فلاديمير لينين وقيادة ثورة 1917

فلاديمير إيليتش أوليانوف ، المعروف باسم فلاديمير لينين ولد 22 أبريل 1870 ، وتوفى 21 يناير 1924 وكان فلاديمير لينين ثوريا روسيا ، وهو قائد الحزب البلشفي ، وكان فلاديمير لينين أول زعيم للاتحاد السوفييتي والحكومة الشيوعية التي حكمت روسيا في عام 1917 ، ومن المعروف أيضا أن فلاديمير لينين هو مؤسس اللينينية وهى نسخة من الشيوعية .

 

ومن أقوال فلاديمير لينين "نريد أن نحقق نظاما جديدا وأفضل للمجتمع ، وفي هذا المجتمع الجديد والأفضل يجب ألا يكون هناك غني ولا فقير ، ولا ميزة لأحد إلا بالعمل ، ولا تمييز للأغنياء ، ولكن جميع الناس العاملين يجب أن يتمتعوا بثمار عملهم المشترك ، ويجب تحسين الآلات لتيسير عمل الجميع ، وعدم تمكين عدد قليل من النمو على حساب الملايين من الناس ، وهذا المجتمع الجديد والأفضل يسمى المجتمع الاشتراكي " .

 

 

الحياة المبكرة لـ فلاديمير لينين :
ولد فلاديمير لينين في بلدة سيمبيرسك في الإمبراطورية الروسية ، وكانت والدته معلمة مدرسية ، وكان والده مسؤولا عن التعليم ، وتعلم فلاديمير لينين اللاتينية واليونانية ، وفي عام 1887 طرد فلاديمير لينين من جامعة كازان الحكومية ، لأنه احتج ضد القيصر الذى كان ملك الأمبراطورية ، وواصل قراءة الكتب والأفكار الدراسية بنفسه ، وفي عام 1891 حصل على ترخيص ليصبح محاميا ، وفي العام نفسه الذي طرد فيه فلاديمير لينين من الجامعة ، تم شنق أخوه ألكسندر بتهمة الاشتراك فى مؤامرة لقتل القيصر ، وأختهم آنا أرسلت إلى تتارستان ، وهذا ما جعل فلاديمير لينين غاضبا ، ووعد بالانتقام من من القيصر بسبب وفاة أخيه .

 

 

فلاديمير لينين قبل الثورة :
بينما كان يدرس القانون في سانت بطرسبرغ ، قرأ فلاديمير لينين كتب لكارل ماركس وفريدريش إنجلز، وقرأ لكل الفلاسفة الماركسيين الراديكاليين من ألمانيا ، وطور فلاديمير لينين فلسفة مدى الحياة تسعى إلى إسقاط المجتمع الرأسمالي واستبداله بمجتمع شيوعي أكثر إنصافا ، ورأى أن المجتمع الرأسمالي الحالي غير عادل بطبيعته .

 

 صور فلاديمير لينين

فلاديمير لينين اول زعيم للاتحاد السوفيتى

 

ومن أقوال فلاديمير لينين "الحرية في المجتمع الرأسمالي تبقى دائما على حالها كما كانت في الجمهوريات اليونانية القديمة : حرية لأصحاب العبيد " ، وكتب فلاديمير لينين عن الماركسية ، وألقي القبض على لينين وتم وضعه فى السجن في سيبيريا ، وفي يوليو 1898 ، عندما كان لا يزال في سيبيريا كتب كتابا بعنوان تنمية الرأسمالية في روسيا ، وفي عام 1900 تم الافراج عن فلاديمير لينين من السجن وسمح له العودة إلى دياره ، ثم سافر في جميع أنحاء أوروبا ، وبدأ نشر صحيفة ماركسية تسمى (إيسكرا) ، وهى كلمة روسية معناها "شرارة" أو "برق" .

 

كما أصبح فلاديمير لينين عضوا هاما في حزب العمل الاشتراكي الديمقراطي الروسي ، وفي 1903 أصبح فلاديمير لينين رئيس للحزب مع زعيم آخر للحزب "يوليوس مارتوف" ، الذي قسم الحزب إلى اثنين ، حيث كان فلاديمير لينين يريد نظاما صارما لا تمنح فيه السلطة إلا للحكومة ، ورفض مارتوف وأراد من الحكومة أن تعطي السلطة للناس العاديين ، والذين اتفقوا مع مارتوف كان يطلق عليهم المناشفة (بمعنى "الأقلية") ، والذين اتفقوا مع فلاديمير لينين يطلق عليهم البلاشفة ("الأغلبية") .

 

وفي عام 1907 سافر فلاديمير لينين الى جميع أنحاء أوروبا مرة أخرى ، وشارك في العديد من الاجتماعات والأحداث الاشتراكية ، وخلال الحرب العالمية الأولى ، عاش فلاديمير لينين في مدن أوروبية كبيرة مثل لندن وباريس وجنيف ، وفي بداية الحرب عقد اجتماع يساري كبير يسمى (الدولية الثانية) ، وأغلق الاجتماع عندما جادل الكثير من الجماعات حول ما إذا كانت هذه الجماعات ستدعم الحرب أم لا ، وكان فلاديمير لينين والبلاشفة واحدا من مجموعات قليلة فقط كانوا ضد الحرب بسبب أفكارهم الماركسية .

 

 

فلاديمير لينين وثورة 1917 :
في عام 1917 بدأت الشائعات بأن فلاديمير لينين تلقى المال من الألمان ، وهذا جعله يبدو سيئا لأن الكثير من الروس قد لقوا مصرعهم في القتال مع ألمانيا في الحرب ، وكانت الشائعات سيئة للغاية وكان يخشى أن يتم القبض عليه أو حتى قتله ، وغادر فلاديمير لينين روسيا وذهب إلى فنلندا ، وهي دولة مجاورة لروسيا ، حيث يمكن أن يختفي ويواصل عمله في الشيوعية .

 

وبعد أن تخلى القيصر نيكولاس الثاني عن عرشه خلال ثورة فبراير ، كانت ألمانيا تأمل في أن تتمكن من إقناع روسيا بالانسحاب من الحرب ، وساعدت الحكومة الالمانية فلاديمير لينين على العودة سرا الى روسيا على امل ان يساعد فى انهاء حرب الالمان مع روسيا ، وكان فلاديمير لينين لا يزال يعتبر زعيم البلاشفة المهم جدا .

 

وكتب أنه يريد ثورة من قبل العمال العاديين للإطاحة بالحكومة التي حلت محل نيكولاس ، وفي أكتوبر 1917 ، ترأس فلاديمير لينين البلاشفة ومعه تروتسكي ، وقامت ثورة في جميع أنحاء روسيا ضد حكومة كيرنسكي ، والتي كانت تعرف باسم ثورة أكتوبر ، وفازوا ، وأعلنوا أن روسيا بلد شيوعي ، وفي نوفمبر ، اختير فلاديمير لينين قائدا لها ، ولأن فلاديمير لينين أراد إنهاء الحرب العالمية الأولى في روسيا ، وقع معاهدة بريست - ليتوفسك مع ألمانيا في فبراير 1918 .

مقالات مميزة