كيف يحصل الدب القطبي على الغذاء ؟

عندما يقف الدب القطبي على أطرافه الخلفية يمكن أن يبلغ ارتفاعه إلى حوالي 10 أقدام، ويزن أكثر من طن، ويعتبر الدب القطبي أكبر الثدييات آكلة اللحوم على الأرض، وهناك ما يقدر بنحو 40 ألف من الدببة القطبية تعيش في أراضي القطب الشمالي في ألاسكا وكندا وروسيا وجرينلاند والنرويج.

 

وأقدام الدب القطبي المكففة وكل نظامه الغذائي الكامل من اللحوم يميزه عن أنواع الدببة الأخرى، والدب القطبي يأكل بشكل رئيسي الفقمات الحلقية، ولكن عندما تكون الفقمات شحيحة فإنه يأكل حيوانات بحرية أو حيوانات أرضية أخرى أو أي شيء متاح تقريبا.

 

ويمكن أن تحمل معدة الدب القطبي ما يقدر بـ 15٪ إلى 20٪ من وزن جسمه، ولا يأكل الدب القطبي هذه الكمية إلا عندما يكون في إحتياج إلى طاقة عالية، ويمكن للدب القطبي أن يهضم 84٪ من البروتين و 97٪ من الدهون التي يأكلها، ويحتاج الدب القطبي إلى معدل 2 كجم (4.4 رطل) من الدهون يوميا للحصول على طاقة كافية للبقاء على قيد الحياة، ويمكن لفقمة حلقية وزنها 55 كيلوجراما (121 رطل) أن توفر ما يصل إلى ثمانية أيام من الطاقة للدب القطبي.

 

 

 

السكون أحد أساليب الدب القطبي في الصيد :

الدب القطبي

على الرغم من أن الدب القطبي من الحيوانات السباحة الماهرة، إلا أنه ليس بالسرعة الكافية للقبض على الفقمات في المياه المفتوحة، ولذلك يعتمد الدب القطبي على التخفي والصبر لإلتقاط فريسته، والأسلوب الأكثر شيوعا في صيد الدب القطبي ينطوي على الجلوس على مسافة قريبة من واحدة من ثقوب التنفس المتعددة التي تظهر في الجليد، والإنتظار، وعندما تظهر الفقمة رأسها من خلال أحد هذه الثقوب لإلتقاط أنفاسها، وهو ما يجب عليها فعله كل 10 دقائق تقريبا، يهجم عليها الدب القطبي من خلال وثبة سريعة ويخرجها من الماء ثم إلى الجليد.

 

 

المطاردة في خلسة أحد أساليب الدب القطبي في الصيد :

الدب القطبي

في أوائل الصيف، يحصل الدب القطبي على الكثير من طعامه عن طريق مطاردة الفقمات التي تتشمس في الشمس، وسوف يحدد الدب القطبي موقع فريسته ويتسلل إليها في صمت، والفراء شبه الشفاف يساعد على تمويه الدب القطبي ضد الجليد والثلج، وبمجرد أن تصبح الفريسة أو الفقمة داخل نطاق طوله إلى ما بين (50-100) قدم، فإنه يقوم بالتسلل إلى الفقمة، محاولا مهاجمتها قبل أن يتمكن من العودة إلى الماء والسباحة بعيدا، كما يقوم الدب القطبي بمطاردة الفقمات في الماء وأثناء السباحة إلى حافة الجليد من خلال القفز في الماء للهجوم عليها، وفي فصل الربيع، يطارد الدب القطبي صغار الفقمات في عرينها، حيث يتم إخفاء الفقمات حديثة الولادية تحت أكوام الثلوج بطريقة مماثلة.

 

 

الدب القطبي يبحث عن الغذاء :

الدب القطبي

فعندما تكون الفرائس المفضلة لدى الدب القطبي غير متوفرة، فإن الدب القطبي يأكل كل ما يمكنه الحصول عليه من الطيور البحرية والسمك والتوت والمواد النباتية الأخرى والثدييات البرية الأخرى مثل الأيل والغزلان، حتى أن الدببة تعلمت كيفية حفر أوعية النفايات البشرية بحثا عن الطعام، كما أن الدب القطبي يمكن أن يتناول جثث الحيتان والجيف التي تركتها الحيوانات المفترسة الأخرى.

 

 

الدهون المخزنة لدى الدب القطبي :

الدب القطبي

تغير المناخ وندرة أعداد الفقمات تعني أن الدب القطبي يجب أن يمر أحيانا دون طعام، وخاصة خلال أشهر الصيف، والدب القطبي لديه طبقة من الدهون المخزنة، أو الشحوم، يصل سمكها إلى حوالي 5 بوصات، وهذه الطبقة تخزن الطاقة وتمكن هذا الحيوان الضخم من البقاء لفترات طويلة بدون طعام، وتتحمل ذكور الدب القطبي بشكل روتيني البقاء بدون طعام لمدة ثلاثة إلى أربعة أشهر في المرة الواحدة عندما يمنعه الجليد المصهور من صيد الفقمات، ويمكن للأثى الحامل من الدب القطبي أن تصل إلى ثمانية أشهر دون تناول الطعام، عن طريق الرجوع إلى عرين والدخول في حالة شبه سبات.

مقالات مميزة