أجمل 10 قلاع في فرنسا بالصور

في فرنسا، كل قلعة هي قصر، وهناك ستجد الآلاف من القلاع والقصور والمنازل الفخمة المنتشرة في جميع أنحاء البلاد، وتقع العديد من القلاع الأكثر شهرة في فرنسا في وادي اللوار الأخضر، ولكن هناك أمثلة رائعة على القلاع التي تعود إلى القرون الوسطى في كل جزء من البلاد، لذا لن تكتمل أي زيارة إلى فرنسا دون إستكشاف أفضل القلاع في فرنسا، وفيما يلي أجمل 10 قلاع في فرنسا ... تابعوها معنا

 

 

10- قلعة دي فيتر :

قلعة دي فيتر ،فرنسا

هي قلعة من العصور الوسطى تقع في بلدة فيتري في بريتاني، وقد تم بناؤها في نهاية القرن الحادي عشر بعد تعرض حصن خشبي في الموقع لسلسلة من الحرائق وتم توسيع القلعة خلال القرن الخامس عشر بإضافة بوابة وجسر متحرك وبرج ضخم، وعلى الرغم من ذلك، استسلمت القلعة المحصنة دون قتال في عام 1487، وفي عام 1820، اشترت البلدة القلعة مقابل 8500 فرنك واستعادت بنيتها الخارجية، واليوم، يضم القصر متحفًا صغيرًا ومجلس مدينة.

 

 

9- قلعة دي فوجير :

قلعة دي فوجير ،فرنسا

يقع فندق شاتو دي فوجير بالقرب من مدينة رينيه في بريتاني، وتم بناؤه في القرن 11 على صخرة تحيط بها نهر نانكون، وتم تدمير الهيكل الخشبي الأصلي عندما استولى هنري الثاني ملك إنجلترا على القلعة، وتم بناء قلعة ثانية على يد هنري الثاني بلانتانجينيت من الحجر، وتم إضافة برجين كبيرين إلى القلعة في القرن الثالث عشر، ويعد شاتو اليوم واحدًا من أكبر القلاع في العصور الوسطى في أوروبا، وتم تشغيله كمنطقة جذب سياحي، وتقود الأدلة الصوتية الزوار من خلال الحصن بالموسيقى والمؤثرات الصوتية التي تساعد على إعادة إحساس حياة القلعة خلال عصر القرون الوسطى.

 

 

8- قلعة دى انجيه :

قلعة دى انجيه ،فرنسا

تم بناء هذه القلعة في موقع مستوطنة رومانية مهجورة في القرن التاسع، وهي واحدة من أكثر القلاع زيارة في فرنسا ويقع القصر في وادي اللوار في مدينة أنجير، وهو موطن لأقمشة التماثيل العالمية المشهورة عالمياً ، وهي عبارة عن مجموعة من المفروشات الجميلة المنسوجة بين عامي 1373 و 1382 ويصور الشريط الأول أحداث لويس الأول، دوق أنجو وكتاب الوحي للأنجيل بتفاصيل مذهلة، كل هذا مع أبراج المراقبة الـ 17 والبناء المحظور من الحجر الأسود، القلعة مثيرة للإعجاب بالفعل، والجولات المصحوبة بمرشدين هي مجانية وتتوفر أدلة صوتية ذاتية التوجيه مقابل رسوم رمزية.

 

 

7- قلعة جيلارد :

قلعة جيلارد ،فرنسا

تقع قعلة جيلارد على تل يطل على نهر السين ومدينة ليس أندلس، وهو أحد أجمل المعالم السياحية في نورماندي الخلابة، وبنى ريتشارد قلب الأسد القلعة بين 1196 و 1198، ولكن على الرغم من تحصينها المركز والآلات الفتاكة، استولى على القلعة فيليب الثاني من فرنسا بعد ست سنوات فقط، وأمر بعدها بتدميرها هنري الرابع ملك فرنسا في عام 1599، ومع ذلك، قاومت جدران القلعة السميكة الدمار، ومازالت القلعة تمثل مشهدًا مثيرًا للإعجاب ومعظم أنقاض القلعة مفتوحة على مدار العام ويتم الإحتفاظ بالمحفظة الداخلية، التي تحتوي على أماكن إقامة للملك من مارس إلى نوفمبر.

 

 

6- قلعة دي فينسين :

قلعة دي فينسين ،فرنسا

تم تحسين الموقع خلال القرن الرابع عشر من خلال محمية شديدة التحصين، وتم إضافة جدار خارجي مستطيل الشكل في القرن الخامس عشر، وساعد خندق عريض و جسران في تأمين الحراسة، التي كانت بمثابة إقامة ملكية حتى منتصف القرن السادس عشر، وفي عام 1860 ، قدم نابليون الثالث القصر وبوا دي فينسين القريبة إلى باريس لاستخدامها كمتنزه عام، واليوم، الكنيسة الصغيرة والكنيسة الملكية في القرن السادس عشر مفتوحة للزوار.

 

 

5- قلعة دو أوت كونيجسبيرج :

قلعة دو أوت كونيجسبيرج ،فرنسا

تقع هذه القلعة في موقع إستراتيجي على تل مرتفع يطل على سهل الألزاسي في جبال فوج، فرنسا، وكانت تستخدم من قبل القوى المتعاقبة من العصور الوسطى حتى حرب الثلاثين عاما عندما أحرقت القلعة السويدية ونهبتها بعد حصار دام 52 يوما، وبعد ذلك، ترك القصر دون استخدام لبضع مئات من السنين وأصبح غارقًا في الغابات، وفي عام 1899، تم منحه للإمبراطور الألماني فيلهلم الثاني وأعيد بناؤه كما كان عشية حرب الثلاثين عامًا وعندما صادر الفرنسيون القلعة بعد الحرب العالمية الأولى، كان من المألوف أن يستهزأوا بالقلعة بسبب صلتها بالإمبراطور، ولكنها اليوم واحدة من أكثر القلاع شهرة في فرنسا، حيث تجذب أكثر من 500000 زائر سنويًا.

 

 

4- قلعة دي لوتش :

قلعة دي لوتش ،فرنسا

تم بناء هذه القلعة على بعد حوالي 500 متر (1600 قدم) من ضفاف نهر اندريه في وادي اللوار، وتشتهر بصنعها العملاق على شكل مربع كما هو الحال بالنسبة لصلتها بالملوك الفرنسية والإنجليزية وشيدت القلعة في القرن الحادي عشر، وقد أقامها هنري الثاني وريتشارد قلب الأسد في القرن الثاني عشر وأصبحت فيما بعد مقرًا مفضلاً لشارل السابع في فرنسا، وفي قاعة القلعة الكبرى، أقنع جان دارك تشارلز بأنه يجب أن يتوج في ريمس، وفي حين أن الأقسام القديمة من القصر تقع الآن تحت الأنقاض، إلا أن المساكن الملكية التي تعود إلى القرن السادس عشر قد تم ترميمها بالكامل.

 

 

3- قلعة دي ساو مور :

قلعة دي ساو مور ،فرنسا

يقف فندق شاتو دي سامور على ارتفاع تل محصن يطل على المدينة والنهر أدناه، وهو واحد من أجمل القلاع الواقعة على طول أطول نهر في فرنسا، لوار، ومن خلال أبراجه المثمنة ونوافذه المتعددة الأطوار، يبدو القصر وكأنه قد تم انتشاله من القصص الخيالية، مما يجعله وجهة مثالية للعائلات، وتم بناء القصر في الأصل كحصن في القرن العاشر، وقد حقق هذا القصر مظهرًا فاتحًا وأنيقًا في أواخر القرن الثاني عشر عندما أعاد بناؤه هنري الثاني ملك إنجلترا، وهذه القلعة مملوكة الآن للمدينة، وهي موطن للعديد من المتاحف.

 

 

2- قصر البابوات :

قصر البابوات ،فرنسا

يقع قصر البابوات في أفنيون بجنوب فرنسا، ويعتبر أحد أهم الهياكل التي تعود إلى العصور الوسطى في أوروبا، وبدأ بناء الدير في الموقع في عام 1252، وفي عام 1309، أصبح مقر البابوية عندما تمردت روما ضد الإنتخابات على البابا كليمنت الخامس، وبقي القصر مركز المسيحية الغربية طوال القرن الرابع عشر، ويجذب حوالي 650،000 زائر سنويًا، وتعد القلعة أكبر مبنى على الطراز القوطي في أوروبا وتعد واحدة من أفضل عشرة مناطق سياحية في فرنسا، وتشمل المعالم السياحية البارزة اللوحات الجدارية التي تعود إلى القرن الرابع عشر والتي رسمها ماتيو جيوفاني وغرفًا سرية مخبأة في جدران القصر التي يبلغ سمكها 3 أمتار (10 أقدام).

 

 

1- سايت دو كاركاسون :

سايت دو كاركاسون ،فرنسا

ربما تكون المدينة المحصنة أكثر من كونها قلعة، تعد سايت دو كاركاسون واحدة من أقدم التحصينات في البلاد وأكثرها إثارة للإعجاب، ونظرًا لموقعها على الطرق التاريخية عبر جنوب فرنسا، فقد احتلت الموقع لأكثر من 5000 عام، ويرجع تاريخ أقسام جدران القلعة إلى ذروة الإمبراطورية الرومانية، وقد احتل القوطيين الغربيون المبنى خلال القرن الخامس الميلادي، واستمر حكام القلعة المتعاقبون في تحسين القلعة حتى القرن السابع عشر عندما بدأت في التدهور، وتحول مشروع ترميم سيتي في القرن التاسع عشر إلى كاركاسون إلى وجهة سياحية مشهورة، وتأخذ الجولات المصحوبة بمرشدين الزوار إلى غرف القلعة الأعمق.

مقالات مميزة