قصة حياة الاميرة ديانا وحادث مقتلها الشهير

ولدت الاميرة ديانا سبنسر فى عائلة ارستقراطية بريطانية وليست ملكية ، ونشأت الاميرة ديانا تقريبا بجوار الملكة اليزابيث الثانية هى وعائلتها فى بارك هاوس قصر بجوار عقارات ساندرينغهام من العائلة المالكة ، وهى فى عمر 8 اعوام انفصل والديها وقد شعرت الاميرة ديانا بالمرارة والاسى تجاه ذلك الحدث وكانت فى حضانة والدها هى واخوتها الثلاث ، ولم تحصل الاميرة ديانا على علاقة جيدة مع زوجة أبيها ، كما انها لم تؤدى بشكل جيد فى المدرسة ، وكانت مهتمه بالباليه .

 

وقد كان الامير تشارلز صديق للعائلة ، وبعد ان تركت الاميرة ديانا المدرسة انتقلت الى لندن وعملت مدبرة منزل ، ومربية ، ومساعد معلم رياض اطفال ، وعاشت فى منزل اشتراه والدها وكان ذا ثلاث غرف ، وفى عام 1980 اجتمعت الاميرة ديانا وتشارلز مرة اخرى عندما زارت شقيقتها التى كان يعمل زوجها لدى الملكة .

 

تعرف على قصة حياة الاميرة ديانا وحادث مقتلها الشهير

الاميرة ديانا

 وبعد عدة اشهر تزوجت الاميرة ديانا بالامير تشارلز فى 29 يوليو 1981 ، فى حفل زفاف شهير يدعى ( عرس القرن ) ، وكانت الاميرة ديانا اول مواطنة بريطانية تتزوج من وريث العرش البريطانى منذ ما يقرب من 300 عام ، وهذه بعض المعلومات والاحصاءات الهامة عن الاميرة ديانا :

- الاميرة ديانا تشتهر بـ : الاعمال الخيرية ، الصحافة والتركيز على صور ازياء لها .

- الاميرة ديانا مرتبطة بـ : تشارلز ، امير ويلز ويهتم ايضا بالاعمال الخيرية .

- تاريخ ميلاد ووفاة الاميرة ديانا : الميلاد فى 1 يوليو 1961 ، الوفاة فى 31 اغسطس 1997 .

- ألقاب الاميرة ديانا : الاميرة الشعبية ، السيدة ديانا فرانسيس سبنسر ، السيدة دى ، واللقب الصحيح لها هو ديانا اميرة ويلز بدلا من الاميرة ديانا .

- الخلفية العائلية للاميرة ديانا : كانت ديانا سبنسر سليل مباشر من الملك تشارلز الثانى ، وكانت الاميرة ديانا هى الثالثة من بين أربعة أطفال واخوتها هم :

- السيدة سارة .  

- السيدة جين .  

- تشارلز سبنسر ، إيرل سبنسر .

 

تعليم الاميرة ديانا :

تلقت الاميرة ديانا تعليما متقطعا ، فقد تعلمت فى المنزل الى سن 9 سنوات ، ثم انتقلت الى قاعة ريدليزورث ( 9- 12 سنة ) ، مدرسة ويست هيث ( 12- 16 سنة ) ، ثم درست الاميرة ديانا الادب فى سويسرا .

 

الزواج والاطفال :

زوج الاميرة ديانا : تشارلز ، امير ويلز ( الزواج فى 29 يوليو 1981 ، الطلاق 28 اغسطس 1996 ) .

اطفال الاميرة ديانا : وليام آرثر فيليب لويس ، الامير وليام ، ولد فى 21 يونيو 1982 .

- هنرى تشارلز ألبرت ديفيد ، الامير هارى ، ولد فى 15 سبتمبر 1984 .

 

حفل زفاف الاميرة ديانا :

 

تعرف على قصة حياة الاميرة ديانا وحادث مقتلها الشهير

الاميرة ديانا

بدأت الاميرة ديانا على الفور فى الظهور فى مناسبات علنية ، على الرغم من احراجها حول كونها واحدة من الجمهور وكانت اول زيارة رسمية لها هى جنازة الاميرة جريس موناكو ، وبعد ذلك اصبحت الاميرة ديانا حاملا بسرعة وانجبت الامير وليام فى عام 1982 ثم الامير هنرى فى عام 1984 .

وفى وقت مبكر من الزواج كان ينظر الى الاميرة ديانا وتشارلز على انهم محبين علنا ، ولكن بحلول عام 1986 كان يوجد فتور فى العلاقة وقد ظهر هذا بوضوح عندما كانا معا ، وقد نشر عام 1992 قصة علاقة تشارلز الطويلة مع كاميلا باركر بولز ، وزعم ان الاميرة ديانا قد حاولت الانتحار .

 

وبحلول ديسمبر وافق الزوجان وبموافقة الملكة والتشاور مع المسؤولين الحكوميين على الفصل القانونى ، على الرغم من التخلى عن خطط الطلاق ، وبحلول عام 1996 اوضحت المقابلات التلفزيونية المبارزة التى اجراها تشارلز ثم الاميرة ديانا وتم الكشف عن صور ولكن الطلاق بات وشيكا ، واعلنت الاميرة ديانا موافقتها على الطلاق فى فبراير ، وفاجأت الملكة التى لم تبلغها قبل اعلانها .

 

وكان الطلاق فى اغسطس 1996 ، وتفيد التقارير بأن شروط التسوية شملت نحو 23 مليون دولار للاميرة ديانا ، بالاضافة الى 600.000 دولار فى السنة ، وقالت هى وتشارلز سوف يقومون برعاية ابنائهم على حد السواء ، وواصلت الاميرة ديانا العيش قى قصر كينجستون وسمح لها بالاحتفاظ بلقب ( اميرة ويلز ) ، ولكن لم تكن توصف بـ ( صاحبة السمو الملكى ) ، وقد تخلت ايضا عن معظم الجمعيات الخيرية التى كانت تعمل معها ، واقتصرت على عدد قليل منها : جمعيات لها علاقة بالتشرد ، الجذام ، الباليه ، مستشفى للاطفال ، مستشفى السرطان .

وفى عام 1996 شاركت الاميرة ديانا فى حملة لحظر الألغام الارضية ، وقامت بزيارة عدة دول اثناء مشاركتها فى الحملة المضادة للالغام الارضية ، وهو نشاط اكثر سياسية من القاعدة بالنسبة للعائلة المالكة البريطانية .

وفى اوائل عام 1997 كانت الاميرة ديانا مرتبطة بشكل عاطفى مع دودى فايد ( عماد محمد الفايد ) البالغ من العمر 42 عاما ، وكان والده محمد الفايد يمتلك متجر هارود وفندق ريتز فى باريس من بين حيازات اخرى .

 

الموت المأساوى للاميرة ديانا :

فى وقت متأخر من 30 اغسطس عام 1997 غادرت الاميرة ديانا وفايد فندق ريتز فى باريس ، يرافقهم احد سائقى عائلة الفايد وحارس دودى الشخصى ، وقد تابعها المصورون وبعد منتصف الليل فى 31 اغسطس 1997 فى باريس خرجت السيارة التى تحمل الاميرة ديانا وفايد بالاضافة الى الحارس الشخصى والسائق عن السيطرة وتحطمت فى نفق فى باريس ، وتوفى الفايد والسائق على الفور وتوفيت الاميرة ديانا فى وقت لاحق فى المستشفى على الرغم من الجهود لإنقاذها ، ونجا الحارس الشخصى رغم الاصابات الحرجة .

 

رد فعل العالم على هذا الحادث الاليم :

سبب هذا الحادث شئ من الصدمة فى جميع انحاء العالم والقى اللوم على الصحفين والمصورين الذين كانوا يتبعون سيارة الاميرة ديانا ، وعلى ما يبدو كان السائق يحاول الفرار منهم ، وقد اظهرت الاختبارات اللاحقة ان السائق كان متعاطى الكحول بأكثر بكثير من الحد القانونى ، ولكن اللوم الاكبر كان على المصورين وسعيهم المتواصل على ما يبدو لالتقاط صور الاميرة ديانا ونشرها فى الصحافة .

ثم اجتاحت موجة من الحزن والاسى لعائلة سبنسر عائلة الاميرة ديانا وانشأوا صندوقا خيريا بإسمها وفى غضون اسبوع تم التبرع بمبلغ 150 مليون دولار .

وكانت جنازة الاميرة ديانا فى سبتمبر التى لفتت انتباه العالم وحوالى نصف الناس شاهدوها على شاشات التلفزيون ، وتحول الملايين الى خط مسار موكب الجنازة .

وقبل يوم من جنازة الاميرة ديانا قدمت الملكة اليزابيث بيان نادر عن وفاة الاميرة ديانا ، وامرت اليزابيث ان يطير العلم البريطانى على قصر باكنجهام فى نصف الصارى وهو شرف محفوظ على مدى الف عام فقط لملك الملوك .

مقالات مميزة