5 اشياء لا تعرفها عن حياة الملكة فيكتوريا

الملكة فيكتوريا هي احدى الملكات الاكثر شهرة في التاريخ، حكمت الملكة فيكتوريا بريطانيا في الفترة من (1819- 1901) وذلك لاكثر من 60 عاما ، وكانت الملكة فيكتوريا امبراطورة لاكبر امبراطورية في العالم من اي وقت مضى، واسمها يدل على حقبة كاملة من التاريخ البريطاني، واليوم، نقدم لك خمسة اشياء قد لا تعرفها عن الملكة فيكتوريا :

 

 

1. توجت الملكة فيكتوريا وهي تبلغ 18 عاما :
في 28 يونيو توجت الملكة فيكتوريا البالغة من العمر 18 عاما كعضو في المملكة المتحدة وايرلندا في دير وستمنستر في لندن، وتوافد نحو 400،000 زائر الى المدينة ليشهدوا الحدث التاريخي، وجاء معهم موجة عالمية من الحماس الشعبي للملكة الشابة، وتوفت الملكة فيكتوريا في عام 1901، لتصبح بذلك اطول ملكة حاكمة في التاريخ البريطاني .

 

 

2. الملكة فيكتوريا هي التي تقدمت الى زوجها الامير ألبرت :
التقت الملكة فيكتوريا لاول مرة بزوجها المستقبلي، الامير ألبرت من ساكس كوبورغ غوثا، عندما كانت في السادسة عشر من العمر. وكان ابن عمها الاول، ابن شقيق والدتها، ليوبولد، اوضح فكرة ان الاثنين يجب ان يتزوجوا ، واستمتعت الملكة فيكتوريا بوقتها مع ألبرت منذ البداية بدعم من ليوبولد وذلك في 15 اكتوبر 1839، وكانوا متزوجين في السنة التالية، وكان زواجهما عاطفي ، فقد كتبت الملكة فيكتوريا ذلك في مذكراتها وانجبت منه تسعة اطفال .

 

 

3. عاشت الملكة فيكتوريا طفولة غير سعيدة :
قضت الملكة فيكتوريا سنواتها التكوينية في قصر كنسينغتون في لندن، حيث ولدت مايو 1819، وكانت حياة الملكة فيكتوريا في القصر من نواح كثيرة شبيهه بالسجن وطفولتها كانت بعيدة عن الحياة الوردية تماما ، وبعد وفاة والدها من الالتهاب الرئوي عندما كانت تبلغ من العمر ثمانية اشهر فقط، هيمنت والدتها، دوقة كنت، ومستشارها الطموح السير جون كونروي على حياتها المبكرة .

 

فقد سعى كونروي على الحفاظ على رقابة صارمة على الملكة فيكتوريا ، فقد كان له والدوقة علاقة عدائية مع عم الملكة فيكتوريا، الملك ويليام، وبالتالي ابقوا الملكة فيكتوريا معزولة عن المحكمة الملكية، حتى انهم منعوها من حضور تتويج عمها ، وكان هناك نظام يطبق على الملكة فيكتورياا، والذي اصبح يعرف باسم "نظام كنسينغتون" جنبا الى جنب مع جدول زمني صارم من الدروس لتحسين اخلاقيات الملكة فيكتوريا وافكارها، وحتى في الوقت الذي اصبحت فيه ملكة، اضطرت الملكة فيكتوريا لمشاركة غرفة نوم مع والدتها، فقد كان ممنوعا عليها ان تكون وحدها، او حتى تمشي اسفل الدرج دون ان يمسك شخص يدها .

5 اشياء لا تعرفها عن حياة الملكة فيكتوريا

الملكة فيكتوريا

 

4. الملكة فيكتوريا تحدثت عدة لغات :
اثبتت الملكة فيكتوريا جزئيا انها لغوية بارزة بشكل ملحوظ، وذلك بسبب دراستها الصارمة في اطار نظام كنسينغتون ، وبجانب انها كانت تتقن اللغة الانجليزية والالمانية، كانت الملكة فيكتوريا تتحدث اللغة الفرنسية والايطالية واللاتينية ، كما اشتهرت والدتها وحكومتها بانهم من ألمانيا، لذلك نشأت الملكة فيكتوريا تتحدث اللغة الالمانية ، وعندما تزوجت في وقت لاحق من ابن عمها الالماني، ألبرت ساكس كوبورغ وجوثا، كان الزوجان يتحدثان اللغة الالمانية معا على الرغم من ان ألبرت كان يجيد اللغة الانجليزية، وكانوا في كثير من الاحيان يتحدثون ويتجادلون باللغة الالمانية عندما يكونون على انفراد .

 

وفي وقت لاحق في حياة الملكة فيكتوريا تعلمت بعض اللغات الغريبة عبر امبراطوريتها الشاسعة ، فبعد وصول الخدم الهنود الى قلعة وندسور في اغسطس 1887، كانت الملكة فيكتوريا تدرس الهندوستانية وعبارات الاوردو من قبل خادمها الهندي المفضل لها، عبد الكريم ، وسجلت الملكة فيكتوريا في مذكراتها "انا اتعلم بضع كلمات من اللغة الهندوستانية للتحدث الى عبيدي، وهو امر كبير بالنسبة لي لكل من اللغة والشعب" .

 

 

5. تعرضت الملكة فيكتوريا لـ 6 محاولات اغتيال خطيرة خلال فترة حكمها :
في عام 1840، اطلق ادوارد اكسفورد (18 عاما) طلقتين على عربة الملكة الشابة الملكة فيكتوريا اثناء ركوبها في لندن ، واتهم بالخيانة العظمى، ووجد انه غير مذنب بسبب الجنون ، واتي بعده جون فرنسيس، وهو قاتل آخر، ولم يقم الا بسوى محاولتين لاطلاق النار على الملكة فيكتوريا في عام 1842 ، وفي العام نفسه، حاول الشاب جون ويليام باطلاق بندقية محملة بالورق والتبغ موجهها على الملكة فيكتوريا، ولكن التهمة كانت غير كافية لاتهامه .

 

ووقع هجومان آخران في عام 1849 وعام 1850 ،اولهما كان من "ايريشمان الغاضب" ويليام هاميلتون والثاني من قبل ضابط الجيش السابق روبرت بات، الذي ضرب الملكة فيكتوريا،  واخيرا، في مارس 1882، اطلق شاعر اسكتلندي ساخط يدعى رودريك ماكليان النار على الملكة فيكتوريا مع مسدس بينما كانت تغادر محطة قطار وندسور، وفي اعقاب محاولة اغتيال الملكة ، ازدات شعبية الملكة فيكتوريا بين الجمهور البريطاني .

مقالات مميزة