قصة حياة أدولف هتلر النازي وانتحاره

الزعيم النازي أدولف هتلر معروف بانه واحد من اكثر الناس شرا في التاريخ، فكان أدولف هتلر المسؤول عن بدء الحرب العالمية الثانية وايضا كان مسئولا عن ما يسمي بالمحرقة ، وكان هتلر قائدا استطاع ان يقنع الشعب الالماني بنجاح ان يقوموا بمتابعة معتقداته ، وفيما يلي بعض من الحقائق عن حياة هتلر منذ الولادة في عام 1889 وحتى قيامه بالانتحار في عام 1945 .

 

عائلة أدولف هتلر :
على الرغم من ان هتلر اصبح ديكتاتور المانيا، الا انه لم يولد هناك في الاصل ، فقد ولد هتلر في براونو آم ان، النمسا في 20 ابريل عام 1889 ، وكان والد هتلر الويس (1837 - 1903) ووالدته كلارا (1860 - 1907) ، وكان لهتلر شقيقة واحدة فقط نجت من بين اخوته الاخرين وهي بولا (1896 - 1960) ، وكان لهتلر ايضا اربعة اشقاء آخرين ماتوا في مرحلة الطفولة وهم : غوستاف (1885 - 1887)، ايدا (1886 - 1888)، اوتو (1887)، وادموند (1894 - 1900) .

 

بالاضافة الى شقيقته بولا، كان لهتلر شقيق واحد وهو الويس (1882 - 1956) وشقيقة واحدة وهي انجيلا (1883 - 1949)، وكلاهما من زواج والده السابق ، وكان هتلر يعرف باسم "عدي" في شبابه ، وكان والد هتلر، الويس يبلغ من العمر 51 سنة في زواجه الثالث عندما ولد هتلر ، وكان يعرف والده بانه رجل صارم تقاعد من الخدمة المدنية عندما كان هتلر لديه 6 اعوام ، وتوفي الويس عندما كان هتلر يبلغ 13 عاما .

 

 

هتلر الفنان ومعاداة اليهود :
حلم هتلر بان يصبح فنانا طوال فترة شبابه،  وقدم مرتين في اكاديمية فيينا للفنون (مرة في عام 1907 ومرة اخرى في عام 1908) ولكنه رفض دخوله في كلتا المرتين ، وفي نهاية عام 1908، توفيت والدة هتلر بسبب سرطان الثدي ، وبعد وفاة والدته، قضى هتلر اربع سنوات يعيش في شوارع فيينا، ويقوم ببيع بطاقات بريدية من عمله الفني لكسب القليل من المال .

 

لا احد متأكد تماما من اين او كيف اختار هتلر معاداة اليهود ، ويقول البعض انه بسبب الهوية المشكوك فيها لجده ، ويقول آخرون ان هتلر كان غاضبا من طبيب يهودي تسبب في موت والده، ومع ذلك، من المحتمل ان يكون هتلر قد قام بكراهية اليهود بينما كانوا يعيشون في شوارع فيينا، وهي مدينة معروفة في ذلك الوقت بمعاداة اليهود .

قصة حياة أدولف هتلر النازي وانتحاره

أدولف هتلر

 

هتلر الجندي في الحرب العالمية الاولى :
على الرغم من ان هتلر حاول تجنب الخدمة العسكرية النمساوية وقام بالانتقال الى ميونيخ بالمانيا في مايو 1913، الا ان تطوع هتلر للعمل في الجيش الالماني بعد بدء الحرب العالمية الاولى ، وتحمل هتلر اربع سنوات من الحرب العالمية الاولى ونجا من الموت فيها ، وخلال هذا الوقت، حصل على اثنين من الصلبان الحديدية للشجاعة ، وقد اصيب هتلر بجراح كبيرة خلال الحرب ، ووقع الحادث الاول في اكتوبر 1916 عندما اصيب بقنبلة يدوية ، ووقع الحدث الآخر في 13 اكتوبر 1918، عندما تسبب هجوم الغاز في عمي مؤقت لهتلر ، وفي حين كان هتلر يتعافى من هجوم الغاز ، اعلنت المانيا الهدنة (اي نهاية القتال) ، وكان هتلر غاضبا من ان المانيا استسلمت وشعر بقوة بان المانيا "طعنت في ظهرها" من قبل قادتها .

 

 

هتلر يدخل السياسة من اوسع ابوابها :
غضب هتلر لاستسلام المانيا، وعاد الى ميونخ بعد انتهاء الحرب العالمية الاولى، وعزم على دخول السياسة ، وفي عام 1919، اصبح هتلر العضو 55 في حزب صغير يدعى حزب العمال الالماني ، وسرعان ما اصبح هتلر زعيم الحزب، وخلق منصة مكونة من 25 نقطة للحزب، وانشأ خلفية حمراء جريئة مع دائرة بيضاء ومعقولة معقوفة في الوسط كرمز للحزب، وفي عام 1920، تم تغيير اسم الحزب الى حزب العمال الالماني الاشتراكي الوطني (اي الحزب النازي ) .

 

على مدى السنوات القليلة التالية، غالبا ما القى هتلر خطابات عامة وجعلته يكتسب اهتمام اتباعه ودعمهم المالي ، وفي نوفمبر 1923، قاد هتلر محاولة للسيطرة على الحكومة الالمانية من خلال الانقلاب ، وعندما فشل الانقلاب، تم القبض على هتلر وحكم عليه بالسجن لمدة خمس سنوات ، واثناء وجوده في السجن في لاندسبرج الف هتلر كتب كتابه وهو كفاحي ، وبعد تسعة اشهر فقط، اطلق سراح هتلر من السجن ، وبعد خروجه من السجن، كان هتلر مصمم على بناء الحزب النازي من اجل تولي الحكومة الالمانية باستخدام الوسائل القانونية .

 

 

هتلر يصبح مستشار لالمانيا :
في عام 1932، حصل هتلر على الجنسية الالمانية ، وفي انتخابات يوليو 1932 حصل الحزب النازي على 37.3 % من الاصوات للرايخستاغ (البرلمان الالماني) مما جعله الحزب السياسي المسيطر في المانيا ، وفي 30 يناير 1933، تم تعيين هتلر مستشارا لالمانيا ، ثم استخدم هتلر هذا المنصب الرفيع للحصول على سلطة مطلقة على المانيا ، وحدث هذا اخيرا عندما توفي الرئيس الالماني بول فون هيندينبيرغ في منصبه في 2 اغسطس 1934 ، جيث اخذ هتلر لقب الفوهرر ورايشكانزلر (زعيم ومستشار الرايخ) .

 

 

هتلر ولقب الفوهرر :
بصفته ديكتاتور المانيا، اراد هتلر زيادة وتعزيز الجيش الالماني وتوسيع اراضي المانيا، وعلى الرغم من ان هذه الامور خرقت احكام معاهدة فرساي ، الا ان هذه المعاهدة هي التي انهت الحرب العالمية الاولى رسميا ، وفي مارس 1938، تمكن هتلر من ضم النمسا الى المانيا (تسمى انسكلوس) دون اطلاق رصاصة واحدة ، وعندما هاجمت المانيا النازية بولندا في 1 سبتمبر 1939، لم تعد الدول الاوروبية الاخرى تقف مكتوفة الايدي ، وبدأت الحرب العالمية الثانية .

 

في 20 يوليو 1944، نجا هتلر بالكاد من محاولة اغتيال، وتم تسميتها مؤامرة يوليو ، فقد كان احد كبار ضباطه العسكريين قد وضع قنبلة حقيبة تحت الطاولة خلال اجتماع عقد فى حضور هتلر وحدث الكثير من الانفجارات ، ولكن نجا هتلر من الموت ولكن اصيب في ذراعه وتعرض لضعف السمع بسبب الانفجار ، ولم يكن الجميع في الغرفة محظوظا جدا مثله  ، وفي 29 ابريل 1945، تزوج هتلر عشيقته ايفا براون ، وفي اليوم التالي، 30 ابريل 1945، هتلر وايفا قاموا بالانتحار سويا .

مقالات مميزة