يرجى تدوير جهازك إلى الوضع الرأسي

من هو كريستوفر كولومبوس ؟ وهل هو مكتشف امريكا الاول ؟

كتب: نورليك
كريستوفر كولومبوس عُرف على مدي العصور بانه هو رجل الاقناع ، فقد استخدم شخصيته القوية لاقناع الحكام والعلماء ان يغفلوا عن النظريات المقبولة عن حجم الارض للبحث عن طريق جديدة الى آسيا، و على الرغم من انه لم يكن اول اوروبي قام بالعثور على القارة الامريكية ( فهذا التمييز يذهب الى فايكنغ ليف اريكسون)، الا ان رحلاته فتحت تجارة السلع والافكار بين الارضين .

 

حياة كريستوفر كولومبوس المبكرة :
ولد كريستوفر كولومبوس في عام 1451 لوالديه دومينيكو وسوزانا ، ونما كريستوفر كولومبوس الشاب ليصل الى مدينة جنوة التي تقع على الساحل الشمالي في ايطاليا، ولكنه عاش في اسبانيا في سنواته الاخيرة، وكان يُطلق عليه كريستوبال كولون بدلا من اسمه الذي اطلق عليه بعد ذلك " كريستوفر كولومبوس " ، وكان كريستوفر كولومبوس هو اكبر اخوته الخمسة، وعمل بشكل وثيق مع اخوته في مرحلة البلوغ .

 

وكانت مدينة جنوة هي مدينة الميناء في ذلك الوقت ، وانهي كريستوفر كولومبوس تعليمه الرسمي في سن مبكر وبدأ الابحار في رحلات تجارية ، وفي عام 1476، سافر الى البرتغال، حيث اقام هناك عمل خاص برسم الخرائط مع شقيقه، بارثولوميو ،وفي عام 1479، تزوج كريستوفر كولومبوس من فيليبا مونيز، ابنة حاكم جزيرة Portguese وانجبوا طفلهما الوحيد، دييغو، الذي ولد في عام 1480 ، وتوفيت فيليبا بعد سنوات قليلة، وقام بانجاب ابنه الثاني، فرناندو، الذي ولد في عام 1488 من بياتريس انريك دي ارانا .

من هو كريستوفر كولومبوس ؟ وهل هو مكتشف امريكا الاول ؟

كريستوفر كولومبوس

الارض مستديرة، واكتشاف طريقا الى آسيا :
في عام 1450 ، الامبراطورية التركية قامت بالسيطرة على شمال افريقيا، ومنعت وصول اي سلع قيمة آتية من الشرق الى اوروبا مثل التوابل وغيرها من الاشياء الهامة ، وفي اثناء البحث عن بديل للطريق البري الخطير هذا والذي كان يستغرق وقتا طويلا، بدأت العديد من البلدان ان تحول انظارها الى البحر، والبرتغال على وجه الخصوص قطعت شوطا كبيرا في ايجاد طريق نحو الطرف الجنوبي لافريقيا، وفي نهاية المطاف تم اكتشاف رأس الرجاء الصالح في عام 1488 .

 

وبدلا من الدوران حول القارة الجنوبية، بدأ كريستوفر كولومبوس حملته للوصول الى آسيا عن طريق السفر من الغرب ، ووقتها العلماء كانوا يعرفون ان العالم هو عبارة عن ارض مستديرة ، ولكن كان السؤال الهام في ذلك الوقت " الى اي مدي كبير هذا الكوكب ؟ " .

 

وقد حسب حجم الارض عالم الرياضيات اليوناني والفلكي اراتوستينس وهذا كان حوالي 240 قبل الميلاد، ومن بعده نجد العلماء في وقت لاحق قد راجعوا على حساباته هذه ولكنهم لم يقوموا باثبات اي شئ ، ويأتي كريستوفر كولومبوس من بعدهم ليقول ان الارقام الذي اتفق عليها معظم العلماء كانت كبيرة جدا، وان كتلة الارض الواسعة في آسيا ستزيد من تقليص مدة السفر عن طريق البحر .

 

وعرض كريستوفر كولومبوس لاول مرة خطته للبرتغال في عام 1483، حيث تم رفضها ، وذهب بعدها الى اسبانيا ، وهناك تعرف على افراد العائلة المالكة فرديناند وايزابيلا ، وقاموا بمنح كريستوفر كولومبوس راتبا جيدا ومنصبا في المحكمة الاسبانية ، وبعد سيطرة اسبانيا على المنطقة الجنوبية ، وتحديدا في ابريل من عام 1492 ، تم الموافقة على خطة كريستوفر كولومبوس وبدأ التخطيط لرحلته .

 

السفن نينا، البنتا، وسانتا ماريا :
ابحر كريستوفر كولومبوس من جزر الكناري في سبتمبر 1492 ، وقاد المركب الشراعي الذي كان من السفن البرتغالية والذي كان معروفا باسم سانتا ماريا ، وكان هناك اثنين من السفن الاخرى، وهم نينيا والبنتا، سافرت هذه السفن معه وكان على متنها 90 من افراد الطاقم، وفي 12 اكتوبر 1492، هبط كريستوفر كولومبوس هو ومن معه على جزيرة صغيرة في البحر الكاريبي سماها كريستوفر كولومبوس ( جزيرة سان سلفادور ) ، ويقومون بالاحتفال بهذه الجزيرة الى يومنا هذا في الولايات المتحدة يوم الاثنين الثاني من اكتوبر، وهناك بلدان اخرى في الامريكتين تقوم بالاحتفال ايضا تحت مسميات مختلفة .

 

ومن المؤكد ايضا ان كريستوفر كولومبوس قد وصل الى جزر الهند الشرقية، واطلق عليها كريستوفر كولومبوس اسم " اهالي الهنود "، ووصفهم قائد ايطالي على انهم لطفاء وبدائيين، ولكنهم تعرضوا لمعاملة سيئة من قبل الاوروبيين ، وغادر كريستوفر كولومبوس وطاقمه سان سلفادور، وسافر الطاقم على طول الساحل من كوبا وهيسبانيولا وهذه الدول في الوقت الحاضر هي هايتي وجمهورية الدومينيكان ، وفي عشية عيد الميلاد، تحطمت سفينة سانتا ماريا في الشعاب المرجانية قبالة هايتي ، وبقي اربعين رجلا فقط في القلعة التي تم بناؤها بحثا عن الذهب ، بينما تولى كريستوفر كولومبوس امر نينيا والبنتا ذاهبا الى اسبانيا ليعلن نجاحه، واخذ العديد من المواطنين كأسرى ليثبت انه قد حقق هدفه، على الرغم من ان عددا منهم لم ينجو من هذه الرحلة البحرية .

 

لم يكن كريستوفر كولومبوس اول اوروبي قام بالهبوط في العالم الجديد ، فقد سبقوه الفايكنج الذين وصلوا الى الارض من مئات السنين لكن رحلاتهم تناثرت، وتجربتهم لم تنتشر بما فيه الكفاية بالنسبة لمعظم اوروبا لمعرفة المزيد عن ذلك ، على عكس رحلات كريستوفر كولومبوس ، وبعد رحلة كريستوفر كولومبوس هذه نجد البضائع والاشخاص، والافكار تم تداولها بين القارتين .

 

كريستوفر كولومبوس وثلاث رحلات اخري :
قدم كريستوفر كولومبوس ثلاث رحلات اخري الى العالم الجديد خلال ما تبقى من حياته، وكان يقوم بالبحث عن البر الرئيسى لآسيا ، ولدى عودته الى الجزر ، قاد 17 سفينة مع حوالي 1500 رجل ، ولكن من الغريب انهم لم يجدوا اي اثر للرجال الذين كانوا قد تركوهم وراءهم منذ عدة اشهر، واستقر كريستوفر كولومبوس مع طاقمه على طول عدة حصون صغيرة على طول ساحل هيسبانيولا وقد عين كحاكم عليها .

 

ولكن سرعان ما اندلعت المشاكل بسرعة حيث ادرك المستعمرين والمستثمرين ان الذهب الذي وعد به كريستوفر كولومبوس لا وجود له ، وفي غضون فترة قصيرة من الزمن، عادت عشرات من السفن، مليئة بالرحالة الغاضبين الى اسبانيا ، اما عن العلاقات مع شعب تينو الاصلي فهي اصبحت اكثر صعوبة، لانهم قاوموا جهود الاسبان في اجبارهم على البحث عن الذهب، ومع الانتقاد المستمر في ادارته للمستعمرة ، عاد كريستوفر كولومبوس الى اسبانيا وتمكن من الدفاع عن نفسه بنجاح من العديد من الشكاوى .

 

وفي عام 1498، تولى كريستوفر كولومبوس ست سفن للبحث عن القارة الآسيوية في منطقة الجنوب التي كانت قد اكتشفها بالفعل من قبل ، ولكنه اكتشف بالصدفة سواحل فنزويلا ، وعندما عاد الى هيسبانيولا، اعطى الارض للمستوطنين واراد استعباد شعب تاينو، والكثير من الشكاوى تسربت الى اسبانيا، وارسل الملوك مفوض للتحقيق ، وكانت الاوضاع في المستعمرة غير سارة ، وتم القبض على مفوض كريستوفر كولومبوس واخوته وتم ارسالهم الى اسبانيا لمحاكمتهم ، وبعدها اطلق سراح الاخوة من قبل الملك والملكة، ولكن تمت تنحية كريستوفر كولومبوس من منصبه كحاكم لهيسبانيولا .

 

وفي عام 1502، قدم كريستوفر كولومبوس محاولة اخيرة للعثور على الجزء الاكبر من آسيا ، وابحر مع ابنه فرديناند، وسافروا على طول سواحل هندوراس ونيكاراغوا وكوستاريكا وبنما ، وبقيت السفينتين على الساحل الشمالي لجامايكا بسبب التسربات ولم يستطيعوا العودة ، وكان الطاقم انقطع عنه جميع السبل لمدة عام تقريبا قبل ان يتم انقاذهم وارجاعهم الى ديارهم ، وعاد كريستوفر كولومبوس الى اسبانيا في عام 1504 ، وتوفي بعد ذلك بعامين ، وفي 20 مايو 1506، كان هناك اعتقاد انه وجد طريق المياه الى آسيا .

مقالات مميزة